ایکنا

IQNA

14:10 - July 20, 2020
رمز الخبر: 3477456
تحت غطاء وبذريعة الترميم، تجري ما تسمى "سلطة الآثار" الإسرائيلية أعمال حفر أسفل المتحف الإسلامي الملاصق لباب المغاربة وحائط البراق في الجزء الغربي من الأقصى، في خطوة تستهدف تغيير المعالم العربية الإسلامية، وفرض وقائع جديدة بالأقصى.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
* captcha: