ایکنا

IQNA

11:02 - August 01, 2020
رمز الخبر: 3477610
طهران ـ إکنا: أكد الناشط القرآني الايراني ونائب المجلس الأعلى للقرآن الكريم في إیران للرقابة، "علي قاسم آبادي"، ضرورة التواصل بين قراء العالم الاسلامي عبر مجموعات إفتراضیة.

وقال ذلك، القارئ الايراني البارز، والمدرس للقرآن الكريم "علي قاسم أبادي" في حديث خاص له مع وكة الأنباء القرآنية الدولية(إکنا)، مؤكداً أن اللغة المشتركة بيننا جميعاً كالمسلمين هي القرآن الكريم.

 

وأضاف أنه يمكننا إستخدام القرآن الكريم بوصفه  المصدر العظيم للتواصل مع المسلمين الآخرين، خاصة في موسم الحج الروحي الذي هو ملتقى مسلمي العالم من جميع الطوائف والأديان.

 

وأشار الى أنه اليوم، وبسبب انتشار فيروس كورونا في العالم والدول الإسلامية، وعدم مشاركة المسلمين في موسم الحج لهذا العام، يمكننا الاستفادة بشكل جيد من الفضاء الإلكتروني للتواصل مع المسلمين الآخرين.

 

وشدد "علي قاسم أبادي" على ضرورة التواصل والتفاعل مع القراء في الفضاء الإلكتروني حول موضوع الحج وقال: "في هذا الصدد، من خلال إطلاق مجموعات وقنوات متخصصة في مختلف الشبكات الاجتماعية، يمكن ربط قراء مختارين من الدول الإسلامية الذين يحضرون شعائر الحج كل عام". 

 

وأشار الى أنه يمكن لقراء القرآن الكريم من مختلف البلدان الإسلامية المشاركة في هذه المنصة الافتراضية وتبادل المعلومات القرآنية مع بعضهم البعض حول محور الحج، مؤكداً أنه يجب أن لا تقتصر هذه المساحة على تلاوة القرآن، ويمكن إنشاء مثل هذه المنصة فيما يتعلق بالتعاليم القرآنية الأخرى أيضًا.

 

وقال الناشط القرآني الايراني ونائب المجلس الأعلى للقرآن الكريم في إیران للرقابة، "علي قاسم آبادي"، أن شرح مكانة القرآن الكريم خلال موسم الحج هو أمر مهم جداً،  مؤكداً أنه على القراء وكل من يعملون في مختلف المجالات القرآنية أن يشرحوا هذه المكانة باستخدام الفضاء الالكتروني.

3913256

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
* captcha: