ایکنا

IQNA

9:13 - August 10, 2020
رمز الخبر: 3477725
طهران ـ إکنا: قال الناشط القرآني الإیراني، "عباس سليمي"، إن أهم قضیة یجب شرحها وإیضاحها في شهر محرم الحرام لهذا العام هي العلاقة بین القرآن الکریم وواقعة عاشوراء(الطف).

ناشط قرانی إیرانی؛لابد من شرح العلاقة بین القرآن وواقعة عاشوراء

وقال ذلك، الناشط القرآني الإیراني الشهیر ونائب الأمين العام لعتبة السيد عبدالعظیم الحسني (ع) في الشئون الثقافیة، "عباس سلیمي"، في حديث خاص له مع وكالة "إکنا" للأنباء القرآنية، مؤكداً أن العلاقة بین القرآن الکریم وما حدث في واقعة الطف لابد من تبیینها وشرحها.

 

وأضاف أن رسالة عاشوراء الحکیمة لابد من توضیحها للناس من أجل تطبیق نمط الحیاة القرآنیة والحسینیة.

 

وأردف عباس سليمي قائلاً: إن إقامة مجالس عزاء عاشوراء لیس کـ الطقوس الإجتماعیة الأخري إنما هي ظاهرة تحظی بمستوی رفیع من الأهمیة.

 

وأشار إلى قول رسول الله (ص) "إنّ لِقَتلِ الحُسينِ حَرارَةً في‌ قُلوبِ المُؤمِنينَ لاتَبرُدُ اَبَداً" قائلاً: إن هذا الحدیث دلیل علی أن قضیة الحسین (ع) لها جذور بالنفوس والإیمان.

 

وأکد نائب الأمين العام لعتبة السيد عبدالعظیم الحسني (ع) في الشئون الثقافیة أن مجالس العزاء في محرم هذا العام ربما ستشهد تغيیراً جدیداً بسبب تفشي فیروس کورونا ولکن هذا لن یکون سبباً في الغفلة عن إقامة مجال حسینیة ذات شوکة وجبروت.

 

وإستطرد مبيناً أن میزة الشیعة علی الدیانات والطوائف هي أنها تتمع بفکر ذات دینامیة وحیویة وهذا یعني إن الشیعة یأخذون کل الظواهر الفردیة والإجتماعیة بعین الإعتبار.

 

وأکد أننا هذا العام في وضع حرج بسبب تزامن الجائحة مع محرم الحرام وهنا علینا أن نکون مبدعین في إحیاء شعائر الشهر الحرام وعلینا الإلتزام بالإجراءات الصحیة وبضرورة المحافظة علی حیاة المؤمنین.

 

وقال عباس سلیمي إن مجالس عزاء سید الشهداء یجب أن تقام وسط إجراءات صحیة مکثفة.

 

وأشار نائب الأمين العام لعتبة السيد عبدالعظیم الحسني (ع) في الشئون الثقافیة إلى أن وسائل الإعلام يجب أن تولي هذا العام اهتماماً خاصاً بإقامة العزاء  الحسيني، مؤكداً على ضرورة عقد موائد مستديرة ومناقشات ولقاءات للعلماء وأساتذة الجامعات والمحللين السياسيين والاجتماعيين والثقافيين والاقتصاديين والفنيين حول التعريف بالأبعاد المختلفة للنهضة الحسينية وأهداف نهضة الإمام الحسين (ع).

 

وأضاف أنه إذا تمكنا من التعبير عن الصلة الأبدية بين القرآن وكربلاء ، القرآن والإمام الحسين (ع) والقرآن وعاشوراء، وتقديم الرسائل الحكيمة لعاشوراء من أجل تطبيق نمط الحياة القرآنية ونمط الحياة الحسينية ونمط الحياة العاشورائية، فيمكننا  جني الفوائد التي هي أفضل مما كانت عليه في السنوات السابقة.

 

3915488

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
* captcha: