ایکنا

IQNA

13:38 - September 07, 2020
رمز الخبر: 3478083
القدس المحتلة ـ إکنا: حذر رئيس الهيئة الإسلامية العليا في مدينة القدس المحتلة، خطيب المسجد الأقصى، الشيخ عكرمة صبري، من استغلال الاحتلال أزمة كورونا لإغلاق المسجد الأقصى المبارك، وذلك لإخلاء المنطقة بأكملها من المقدسيين، وتسهيل اقتحامات المستوطنين.

وأكد الشیخ عکرمةى صبري في تصريح صحفي، أن الاحتلال يتخذ من كورونا ذريعة واهية لتأزيم الأوضاع في المسجد الأقصى، وتنفيذ مخططاته ورفع يد الأوقاف الاسلامية عن المسجد وإغلاقه، "وهذا ما لن نسمح به".

وفيما يتعلق بالالتزام بالإجراءات الوقائية لمنع تفشي كورونا خلال الصلاة بالمسجد الاقصى أكد أنه يتم اتخاذ كل الإجراءات اللازمة، وكل مصل ملزم بوضع الكمامة إضافة لوجود سجادته الخاصة بحوزته للصلاة.

وقال الشيخ صبري: "الأقصى مغيّب لدى العرب والمسلمين، والبوصلة انحرفت عن القدس، وما نراه على أرض الواقع يؤكد ليست ضمن سلم أولوياتهم" حسبما افاد المركز الفلسطيني للإعلام.

وكانت وسائل إعلام عبرية كشفت النقاب عن مخطط "إسرائيلي" لإغلاق المسجد الأقصى، ومنع المسلمين من الصلاة فيه، بذريعة تفشي كورونا.

وأرجأ الاحتلال جلسة كانت مقررة اليوم لمناقشة إغلاق قبة الصخرة والمسجد الأقصى.

وكانت المرجعيات الدينية في القدس المحتلة قد اتهمت -في بيان لها- سلطات الاحتلال بالعمل على تغيير الواقع التاريخي والديني والقانوني في المسجد الأقصى المبارك بالقوة.

ونصبت قوات الاحتلال صباح امس الاحد سلالم على مدخل مئذنة باب الأسباط، وصعدت إلى سطح المدرسة وباب الأسباط بالقوة، وركبت أجهزة وسماعات باتجاه ساحة الغزالي "وعلى السور الشمالي والغربي" رغم رفض الأوقاف لهذا الانتهاك.

المصدر: العالم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
* captcha: