ایکنا

IQNA

9:05 - September 09, 2020
رمز الخبر: 3478110
طهران ـ إکنا: إستنکر الإتحاد الوطني للمؤسسات القرآنیة في إیران الأعمال المسیئة للقرآن الکریم والنبي محمد(ص) التي قام بها متطرفون في السوید وفرنسا.

وأصدر الإتحاد الوطني للمؤسسات القرآنیة في إیران بیاناً أدان فیه أي عمل مسیئ للمقدسات الإسلامیة.


وأکد البیان أن الإساءة للقرآن الکریم ولرسول الله محمد بن عبدالله (ص) عمل مشین أدمی قلب کل حر.


وأضاف البیان أن هذه الأعمال المسیئة إن دلت علی شیئ فإنها تدلّ علی حقانیة رسول الله (ص) ومعجزته الخالدة.


وأردف الإتحاد الوطنی للمؤسسات القرآنیة مؤکداٌ أن الأعمال المسیئة التی تمت مؤخراً في أوروبا هي إستمرار لسلوك کفار قریش في صدر التأریخ الإسلامي حیث کانوا یتهمون الرسول (ص) ویسیئون إلیه لمنع الإقبال علی رسالته الإسلامیة.

 

وجاء في هذا البيان أن الحلّ لمواجهة مؤامرة أعداء الإسلام والقرآن هذه، التي تتم بدافع اليأس والإرهاق وبهدف تدنيس المقدسات الإسلامية، هو الاهتمام أكثر بالقرآن الكريم وتعليماته الصريحة والحفاظ على الوحدة حول القرآن الكريم والسيرة  النبوية.

 

هذا ويذكر أن المجلة الفرنسية "شارلي إيبدو" قامت مؤخراً بإعادة نشر الرسوم المسيئة للنبي محمد(ص)، والتي تستفز مشاعر نحو ملياري مسلم كما قام عناصر من اليمين المتطرف في مدينة "مالمو" جنوبي السويد قد أضرموا النيران بنسخة من القرآن الكريم، 28 أغسطس الماضي، الأمر الذي أثار موجة اضطرابات في المدينة.
 

3921589

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
* captcha: