ایکنا

IQNA

السفیر الإیراني لدی بغداد:
10:51 - September 15, 2020
رمز الخبر: 3478203
بغداد ـ إکنا: قال سفیر الجمهوریة الإسلامیة الإیرانیة لدی بغداد، "إيرج مسجدي"، إن قرار الحکومة العراقیة إتخذ وأعلن بوضوح أنها لن تستقبل زواراً من خارج العراق في أربعینية الامام الحسين(ع) لهذا العام.

وأعلن عن ذلك، سفیر الجمهوریة الإسلامیة الإیرانیة لدی بغداد، "إیرج مسجدي"، قائلاً: الحکومة العراقیة بسبب تفشي فیروس کورونا والظروف الصحیة الحالیة إتخذت قرارها وأعلنته بوضوح أنها لن تستقبل زواراً من خارج الحدود.


وأكد "إيرج مسجدي" بان الحكومة العراقية لم تصدر لغاية الان أي ترخيص للزوار الاجانب للمشاركة في مراسم أربعينية الامام الحسين (ع).


واعتبر الظروف في العراق بانها مختلفة للزوار العراقيين وقال: ان مسيرة الاربعين قضية شعبية ولا تريد الحكومة العراقية ولا تستطيع منع المواطنين العراقيين مثلما حدث خلال مراسم عاشوراء حيث توجهوا نحو كربلاء وسيكون الحال كذلك كما في الاعوام السابقة من السير على الاقدام واقامة المواكب بالنسبة للعراقيين انفسهم.
 
واضاف أن اصدار تاشيرات الدخول صعبة ومحدودة جداً حتى للعاملين في الشركات الايرانية التي تنفذ مشاريع في العراق.
 
وحذر من الإشاعات التی یتم نشرها عبر الفضاء الإفتراضي قائلاً: إن هناك من یدعو الزوار للقدوم الی العراق ویضمن لهم الزیارة ویؤکد لهم أن الحکومة لاتستطیع منع الزوار.
 
واوضح بان هنالك تياراً نشكك في نواياه يحث الزوار الايرانيين على التوجه الى العراق بأي طريقة كانت للمشاركة في مراسم اربعينية الامام الحسين (ع) واضاف أن الدخول الى العراق بحاجة الى ضوابط وتأشيرات وتنسيقات لازمة والان هنالك تيار وراء هذه القضية (للمشاركة في مسيرة الاربعين في العراق بأي طريقة كانت ) نحن نشك في نواياه لخلق المشاكل بين البلدين.  

وتابع السفير الايراني لدى بغداد: نحن تابعون للولاية والقائد العزيز والقرارات والتعليمات ولا يمكن ان يسمح أي شخص لنفسه بان يفعل ما يريد بذريعة انه محب للامام الحسين (ع) وعاشق لزيارة الاربعين.


وطلب من الزوار الإلتزام بقانون الدولتین مؤکداً أن زائر الإمام الحسین (ع) الذي یقتدی بالحسین (ع) خلقاً وعلماً لن یتسلل مخالفاً القانون الی دولة العراق لأداء الزیارة.

 
ودعا مسجدي الاجهزة الثقافية والاعلامية والخطباء وائمة الجمعة والجماعة الذين هم في اتصال مباشر مع المواطنين ان يطلبوا منهم ومن محبي اهل البيت وعشاق الامام الحسين (ع) العمل تماماً في اطار قرارات الجمهورية الاسلامية والامتناع عن أي تصرف يؤدي لا سمح الله الى حدوث مشاكل في العلاقات بين البلدين.

وقال: لو حدثت لا سمح الله كارثة وأزمة انسانية بسبب تفشي فيروس كورونا واصيب الملايين من الافراد وقضى الالاف منهم فمن يكون المسؤول؟ لذا يتوجب على اصحاب المواكب والمواطنين والزوار عشاق الامام الحسين (ع) توخي الدقة وعدم التاثر بتصريحات غير مسؤولة وان يعملوا بمسؤوليتهم الشرعية والاخلاقية والعقلائية وفق ما يصدر عن المسؤولين المعنيين.

/3922946
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
* captcha: