ایکنا

IQNA

16:20 - October 04, 2020
رمز الخبر: 3478470
أبوظبي ـ إکنا: نظمت كلية الآداب والعلوم الإنسانية بالجامعة "القاسمية" في مدينة "الشارقة" الاماراتية أول ندوة دورية عن بُعد بعنوان "المتشابه اللفظي في القرآن الكريم".

ونظمت كلية الآداب والعلوم الإنسانية بالجامعة "القاسمية" في مدينة "الشارقة" الاماراتية أول ندوة دورية عن بُعد بعنوان "المتشابه اللفظي في القرآن الكريم"، قدمها الأستاذ الدكتور محمد حسني الجمل أستاذ البلاغة في قسم اللغة العربية بالكلية، وحضرها أكثر من 100 طالب وطالبة.

وشهدت الندوة التي نظمتها كلية الآداب والعلوم الإنسانية بالجامعة القاسمية حضوراً وتفاعلاً من خلال محاورها التي قدمها الأستاذ الدكتور محمد حسني الجمل أستاذ البلاغة في قسم اللغة العربية بالكلية.

وناقشت الندوة العملية عنوان "المتشابه اللفظي في القرآن الكريم، حقيقته وأسراره". 

وتعد الندوة، التي جرى تنظيمها عن بُعد، باستخدام التواصل المرئي عن طريق منصة "زووم الإلكترونية" باكورة أعمال الكلية خلال العام الدراسي الجديد 2020/2021 في إطار سلسلة الندوات التي تعقدها بشكل دوري.

وبهذه الندوة العلمية تفتح كليّة الآداب والعلوم الإنسانية في الجامعة أنشطتها بمحاضرة جمعت بين اللغة العربية وآدابها من جهة والتدبر في كتاب الله سبحانه وتعالى من جهة أخرى في إطار حرص الجامعة القاسمية على مواصلة دورها العلمي وفق القواعد والتوجيهات التي أرساها الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة رئيس الجامعة القاسمية بهدف الاهتمام باللغة العربية والقرآن الكريم.

وركزت الندوة التي حضرها أكثر من 100 طالب وطالبة على بيان القواعد العامة التي اتكأ عليها العلماء في توجيه المتشابه اللفظي في القرآن الكريم واستعراض تفصيلي موجز لشواهد المتشابه اللفظي بهدف تقديم صورة جلية في هذا البحث الهام في إطار سياسات الكلية في نشر الموضوعات العلمية وإثراءها من قبل أساتذتها المتخصصين.

أدار الندوة عن بُعد الأستاذ الدكتور سليمان عبد الحق أستاذ النقد الأدبي في الكلية وفي بداية الندوة قدم المحاضر الأستاذ الدكتور محمد الجمل أستاذ البلاغة في قسم اللغة العربية بالكلية الشكر لإدارة الجامعة وللأستاذ الدكتور رشاد سالم مدير الجامعة القاسمية على الجهود المتواصلة في تعزيز تميز الجامعة وكلياتها في كافة المجالات العلمية والأكاديمية.

ومن جانبه أشار الأستاذ الدكتور حسن الملخ عميد كلية الآداب والعلوم الإنسانية بالجامعة القاسمية إلى أهمية سلسلة الندوات التي تنظمها الكلية في إطار خطتها للعام الدراسي الحالي.

وأوضح أن إقامة هذه الندوة يمثل نجاحاً متصلاً للعام الثالث على التوالي في إقامة الندوات العلمية في قسم اللغة العربية وآدابها بمعدل ندوة علمية لغوية أو أدبية في كل شهر.

ولفت عميد الكلية بأن انعقاد هذه الندوة تأتي في ظروف استثنائيّة بتقنية التواصل عن بُعد، لتؤكد أن العملية التدريسية في الجامعة والأنشطة المصاحبة لها سواء أكانت منهجية أم غير منهجية ما تزال مستمرة على الرغم من أجواء جائحة كورونا والانتقال للتعليم المدمج، والتعليم عن بُعد.

وستعاود الكلية قريباً وبتقنية التواصل عن بُعد استئناف رواق القاسمية للشعر العربي بحلة جديدة تستكشف المواهب الإبداعية للطلبة.

مشيراً إلى أن الكلية أعدت لهذا العام برنامجاً حافلاً بالأنشطة الثقافية والفعاليات العلمية والإبداعية التي ستقيمها على مدار العام.

المصدر: الشارقة 24
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
* captcha: