ایکنا

IQNA

14:00 - October 23, 2020
رمز الخبر: 3478693
أبوظبي ـ إکنا: أكد المستشار إبراهيم محمد بوملحه، رئيس اللجنة المنظمة لجائزة دبي الدولية للقرآن أن الجائزة قد تمكنت من مواصلة نشاطها في مجال إصداراتها العلمية التي تختص بالدراسات القرآنية والسنة النبوية، والسيرة العطرة، والثقافة الإسلامية.

وأكد المستشار إبراهيم محمد بوملحه مستشار حاكم دبي للشؤون الثقافية والإنسانية رئيس اللجنة المنظمة لجائزة دبي الدولية للقرآن الكريم، أن الجائزة وبالرغم من الظروف الاستثنائية التي يشهدها العالم بسبب جائحة كورونا وتوقف العديد من الأنشطة في مختلف المجالات، فقد تمكنت الجائزة وبفضل من الله تعالى من مواصلة نشاطها في مجال إصداراتها العلمية التي تختص بالدراسات القرآنية والسنة النبوية، والسيرة العطرة، والثقافة الإسلامية، وتتميز بمنهجية علمية تتوخى الاعتدال ونشر العلم في إطار الوسطية، التي ينبغي للمسلمين أن يتخذوها أسلوبا لحياتهم، علماً بأن كل هذه الإصدارات تخضع لتدقيق علمي وتحكيم على أعلى المستويات فضلا عن حسن الإخراج وجودة الطباعة.

وقال إن الجائزة قد أصدرت حديثا (14) عنواناً، ليصل بذلك عدد الإصدارات إلى (134) إصداراً، ومن الإصدارات الحديثة كتاب: مسند الحارث بن أبي أسامة، دراسة وتحقيق (خمسة أجزاء)، وكتاب زبدة العرفان في وجوه القرآن، دراسة وتحقيق (مجلدان)، وكتاب معرفة علوم القراءات (مجلدان)، وكتاب دراسة الآيات القرآنية المتعلقة بأحكام البيوع والمعاملات المالية المعاصرة، وكتاب بلاغة النظم في لغة الجسم في القرآن الكريم، وكتاب قنية الإمام شرح لقصيدة زلة القاري - دراسة وتحقيق، وكتاب أخلاق نبي الهدى في السلم والوغى، وكتاب الأربعون القدسية من الصحيحين مع شرحها، وكتاب الإعلال بالشذوذ والنكارة وبيان العلاقة بينهما، وكتاب ما لا يحبه الله تعالى في ضوء الكتاب والسنة، وكتاب وشي البردة وهو شرح لبردة البوصيري للإمام ابن حبيب الحلبي- دراسة وتحقيق، وكتاب شرح البردة للإمام الزركشي – دراسة وتحقيق، وكتاب من غريب بلاغة القرآن الكريم في سورتي آل عمران والنساء، وكتاب شرح الصدور فيما يعين على فهم قول الله «يهب لمن يشاء إناثاً ويهب لمن يشاء الذكور» دراسة وتحقيق.

وأشار المستشار بوملحه إلى أن الجائزة، ومن خلال التطور الكبير الذي تشهده في مجال استخدام التقنية والنظم الإلكترونية في جميع أنشطتها، فقد تم إنشاء مكتبة إلكترونية تتيح لكافة القراء متابعة إصدارات الجائزة والاستفادة منها عبر التطبيقات الذكية لكل من يطلب العلم والمعرفة في جميع أرجاء المعمورة ولكل من يبحث عن المعلومة في مجال الدراسات القرآنية أو الدراسات المتعلقة بالسنة أو السيرة النبوية أو الإعجاز العلمي أو الثقافة الإسلامية.

المصدر: alkhaleej.ae
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
* captcha: