ایکنا

IQNA

اللجنة الوطنية الإيرانية لحقوق الإنسان:
14:01 - November 29, 2020
رمز الخبر: 3479189
طهران ـ إکنا: دعت لجنة حقوق الإنسان الإيرانية التابعة للسلطة القضائية، في بيان لها أمس السبت، الأوساط والمنظمات الدولية المدافعة عن حقوق الإنسان أن تدين اغتيال الشهيد فخري زاده وأن تتعاون مع جهاز القضاء في إيران لتحديد وملاحقة القائمين بهذه الجريمة ومعاقبتهم.
على المجتمع الدولي التعاون لملاحقة مرتكبي اغتيال
وأضافت، "ان الاغتيال المتعمد والجبان للعالم الإيراني البارز في المجال الدفاعي، الشهيد محسن فخري زاده، حدث في الوقت الذي تنص فيه الوثائق والمعاهدات الدولية على أن حق الوصول إلى المعلومات العلمية والتكنولوجيا والمعرفة حق أصيل وغير قابل للتصرف للشعوب.

وقالت: ان الاغتيال الممنهج للعلماء الإيرانيين على مدى السنوات الأخيرة، هو انتهاك واضح لمبادئ حقوق الإنسان الدولية الثابتة وغير القابلة للتصرف، من جهة، بما في ذلك انتهاك الحق في الحياة المنصوص عليه في المادة 6 من العهد الدولي الخاص بالحقوق المدنية والسياسية، مما يترتب على مسؤولية دولية للدول القائمة بهذه الجرائم والداعمة لها، وكذلك العقاب الفردي لمرتكبيها والمباشرين بها والمتواطئين معهم، ومن جهة أخرى، فإن صمت الدول الأخرى تجاه هذه الجرائم، بما في ذلك الدول الغربية التي تدافع عن حقوق الإنسان، ستؤدي إلى انتهاكات صارخة أخرى من هذا القبيل لمبادئ حقوق الإنسان".

ودعا البيان، الأمين العام للأمم المتحدة، والمفوض السامي لحقوق الإنسان، ورئيس مجلس حقوق الإنسان، وكذلك الحكومات الغربية، الى درء التهمة الموجهة اليهم في إضفاء الشرعية على الإرهاب، من خلال إدانة جريمة اغتيال العالم الشهيد فخري زاده بسرعة وصراحة من دون الأخذ بأي اعتبارات وتوظيف جميع الآليات للتعاون مع القضاء في جمهورية إيران الإسلامية من أجل تحديد ومقاضاة مرتكبي هذا الفعل الإجرامي ومعاقبتهم.

وتتواصل ردود الفعل الدولية بشأن اغتيال العالم الايراني الشهيد محسن فخري زاده، أوروبيا، فقد حثت ألمانيا جميع الأطراف على التحلي بضبط النفس ودعت إلى تجنب تصعيد التوترات التي قد تعرقل أي محادثات بشأن البرنامج النووي الإيراني وأضاف المتحدث باسم الخارجية الألمانية، أنه قبل اسابيع من تولي حكومة جديدة مهامها في الولايات المتحدة، يجب الحفاظ على الحوار القائم مع ايران من أجل حل النزاع بشأن البرنامج النووي من خلال التفاوض.

كما ندد الاتحاد الأوروبي بالجريمة ووصف العملية بالعمل الإجرامي وأعرب المتحدث باسم مكتب الممثل الأعلى للاتحاد الأوروبي للشؤون الخارجية، جوزيب بوريل، عن أن مثل هذه الإجراءات تتعارض مع مبدأ احترام حقوق الإنسان الذي تدافع عنه الكتلة الإقليمية.

عربيا أدان وزير الخارجية السوري فيصل المقداد خلال اتصال هاتفي مع جواد ظريف العمل الارهابي ودعا المجتمع الدولي إلى إدانته، معربا عن تعازي سورية حكومة وشعبا. واكد المقداد ان "إسرائيل" و من يقف معها هم وراء حادث الاغتيال، وهو تصرف قال إنه لن يؤدي إلا إلى زيادة التوترات في المنطقة.

وزير الخارجية اليمني هاشم شرف أدان في برقية إلى نظيره محمد جواد ظريف الفعل الإجرامي الشنيع باغتيال العالم فخري زاده.

كما أدان وزير الخارجية القطري محمد بن عبد الرحمن آل ثاني في اتصال هاتفي مع ظريف اغتيال العالم الايراني فخري زاده معتبرا أن هذا العمل لن يسهم إلا بسكب المزيد من الزيت على النار.

وأدان إسماعيل هنية ، رئيس المكتب السياسي لحركة حماس ، في اتصال هاتفي مع وزير الخارجية محمد جواد ظريف واستنكر العمل الإرهابي وأعرب هنية عن تعازيه ومواساته في اغتيال الشهيد فخري زاده.

بدورها اعتبرت أغنيس كالامار، المقررة الخاصة للأمم المتحدة بالتحقيق في القتل خارج القانون، الجريمة بانها قتل مستهدف خارج الحدود الإقليمية ، وخارج نطاق النزاع المسلح ، هو انتهاك للقانون الدولي لحقوق الإنسان الذي يحظر الحرمان التعسفي من الحياة وانتهاك لميثاق الأمم المتحدة الذي يحظر استخدام القوة خارج الحدود الإقليمية في أوقات السلم.

المصدر: العالم

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
* captcha: