ایکنا

IQNA

14:37 - November 30, 2020
رمز الخبر: 3479202
كاتماندو ـ إکنا: احتشدت مجموعة من مسلمي نيبال، في مدينة "بوخارا" في مسيرة احتجاجية للتنديد بانتهاكات الصين ضد مسلمي الأويغور في إقليم تركستان الشرقية.

واحتشدت مجموعة من مسلمي نيبال، في مدينة بوخارا، في مسيرة احتجاجية للتنديد بانتهاكات الصين ضد مسلمي الأويغور في إقليم تركستان الشرقية، طالب متظاهرون مسلمون في نيبال، بالعدالة من أجل أتراك الأويغور.

وعبّر المتظاهرون عن قلقهم إزاء ما يتعرض له المسلمون الأويغور على يد سلطات بكين، مؤكدين مواصلتهم التنديد بممارسات الصين تجاه الأقلية المسلمة.

وتسيطر الصين على إقليم تركستان الشرقية منذ عام 1949، وهو موطن أقلية الأويغور التركية المسلمة، وتطلق عليه اسم "شينجيانغ"، أي "الحدود الجديدة".

وتشير إحصاءات رسمية إلى وجود 30 مليون مسلم في البلاد، 23 مليونا منهم من الأويغور، فيما تؤكد تقارير غير رسمية أن أعداد المسلمين تناهز 100 مليون.

وفي مارس/ آذار الماضي، أصدرت وزارة الخارجية الأمريكية، تقريرها السنوي لحقوق الإنسان لعام 2019، أشارت فيه إلى أن احتجاز الصين للمسلمين بمراكز اعتقال، لمحو هويتهم الدينية والعرقية.

غير أن الصين عادة ما تقول إن المراكز التي يصفها المجتمع الدولي بـ"معسكرات اعتقال"، إنما هي "مراكز تدريب مهني" وترمي إلى "تطهير عقول المحتجزين فيها من الأفكار المتطرفة".

المصدر: وكالة الأناضول للأنباء
کلمات دلیلیة: الأويغور ، نيبال ، مسلمين ، العدالة
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
* captcha: