ایکنا

IQNA

17:42 - December 04, 2020
رمز الخبر: 3479246
القدس المحتلة ـ إکنا: أدى آلاف المصلين صلاة ظهر اليوم الجمعة في المسجد الأقصى المبارك، وسط تشديدات وقيود تفرضها قوات الاحتلال للأسبوع السادس على التوالي.

وفرضت قوات الاحتلال قيوداً على الحواجز العسكرية المحيطة بمدينة القدس المحتلة، وأوقفت كافة الحافلات العامة والمركبات وفتشتها بدقة، وتعمدت تأخير المصلين عن الوصول للمسجد الأقصى، ما تسبب بأزمات مرورية خانقة.

وانتشرت قوات الاحتلال عند بوابات البلدة القديمة والمسجد الأقصى، وأوقفت عدة شبان واحتجزتهم للتفتيش وصادرت هوياتهم للتدقيق فيها، واعتقلت بعد صلاة الظهر الشاب محمود الجندي من داخل البلدة القديمة واقتادته إلى خارج باب الأسباط، لنقله بسيارة شرطة الاحتلال إلى مركز القشلة.

وشهد المسجد الأقصى اليوم إقبالا من المصلين من أهالي القدس والداخل الفلسطيني، رغم كل المعيقات والتشديدات عبر الحواجز، تزامنا مع حالة الطوارئ التي تفرضها الحكومة الفلسطينية على مناطق الضفة الغربية، ومنع سكانها من الخروج من منازلهم اليوم وغدا.

وأفادت دائرة الأوقاف الاسلامية بأن 15 ألف مصل أدوا صلاة ظهر اليوم الجمعة في المسجد الأقصى، وسط التزامهم بالإجراءات الوقائية، وعمل العشرات من المتطوعين في خدمة المصلين وتوزيع الكمامات ومواد التعقيم.

وحذر خطيب المسجد الأقصى مفتي القدس الشيخ محمد حسين في خطبة الجمعة اليوم من انتهاكات الاحتلال وفرضه الضرائب على السكان، ومخططات التهويد في القدس وتسريب عقاراتها.

ولفت إلى الذين يخرجون علينا ويشككون بالأحاديث والآيات التي تتحدث عن فضل الأرض المباركة.

وقال المفتي: "يخرج علينا في ظلمات الليل أولئك الزاعمون والداعون أن لهم حقوقا في مقدساتنا، ظنا منهم باستغلال الظروف القائمة خلال جائحة كورونا، من خلال ادعاءاتهم الباطلة عن المسجد الأقصى ".

وشدد على أن المسجد الأقصى موجود في قلوب المسلمين ولا مكان للأقصى إلا في القدس، مستنكرا ما يفعله الاحتلال من تهويد للأقصى وتصريحاتهم بأن السيادة يجب أن تؤخذ من الأوقاف.

وأضاف "المسجد الأقصى المبارك هو مسجد للمسلسمن وحدهم لا يشاركهم فيه أحد، وهو مسجد لعبادة المسلمين وحدهم، لا يجوز لهم أن يشاركوا أو يشتركوا مع كائن من كان في عبادة مشتركة فيه، لأنه عندما وضع لتوحيد الله تعالى كما نفهمه في عقيدتنا واسلامنا وسنة نبينا عليه الصلاة والسلام".

وتابع "كل ما يجري من دعوات هنا وهناك ومحاولات للعبث في وضع المسجد المبارك الذي تأسس منذ اليوم الأول على عبادة الله وتوحيده، وسيبقى كذلك مكانا خالصا لعبادة الله وتوحيده لعباد الله المؤمنين والمرابطين والمدافعين عنه في كل الظروف والأحوال". 
 
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
* captcha: