ایکنا

IQNA

محاضرون في مؤتمر زینب (س) يؤكدون؛
19:39 - December 24, 2020
رمز الخبر: 3479497
طهران ـ إکنا: أکد المحاضرون في مؤتمر إلكتروني بعنوان "المرأة المتدينة من القمع حتی الصحوة؛ السیدة زینب(س) أنموذجاً" أن الله سبحانه وتعالی علّمنا في القرآن کیف نجد الأسوة ونقتدی بها، مؤكدين أن السيدة زینب(س) تعدّ أنموذجاً قرآنیاً لیقتدی به المسلمون.

وإختتم مؤتمر " المرأة المتدينة من القمع حتی الصحوة؛ السیدة زینب أنموذجاً" أعماله الإثنین الماضي بعد مرور 4 أیام علی إنطلاقه حیث حاضر فيه 45 شخصاً من 16 دولة.

وتمت تغطیة المؤتمر في 120 فضائیة وحساب علی الشبکات الإجتماعیة.

وقال المدیر التنفیذی لمؤسسة عاشوراء الدولیة آیة الله "الشيخ محمد حسن أختری" إن السیدة زینب(س) هي بنت الإمام علی بن أبي طالب (ع) وأمها فاطمة (ع) وتعد من الصحابة لأنها ولدت وعاشت فی عهد الرسول (ص).

وأضاف أن القرآن الکریم قد علّمنا کیف نقتدي بالأسوات الحسنات مبیناً أن السيدة زینب (س) إرتشفت العلم والشجاعة والسیاسة من ینبوع أبیها علی بن أبی طالب(ع) وهی خیر نموذج وقدوة للمسلمین والمسلمات.

وبدوره، قال ممثل قائد الثورة الاسلامية الايرانية في العراق، "آية الله السيد مجتبى حسيني" خلال الكلمة التي ألقاها في هذا المؤتمر إن للنهضة الحسينية جناحان: جناح الاستشهاد الذي شكله الجهاد والتضحية واستشهاد الإمام الحسين (ع)، وجناح المقاومة والصمود والصبر الذي يرمز إليه السيدة زينب (ع) التي لعبت دوراً بارزاً في شرح  رسالة الحركة الحسينية. 

وفي ختام الاجتماع صدر بيان أكد على الأمور التالیة:

1 ـ "الاسلام لقد أولى من خلال القرآن الكريم وسنة الرسول الكريم (صلى الله عليه وآله وسلم) عناية خاصة للمرأة المسلمة ومنحها جميع الحقوق ، كما حمى المرأة من أي ابتزاز واستغلال غير لائق.

2 ـ يجب على جميع البلدان والمجتمعات البشرية القضاء على المفاهيم الخاطئة عن المرأة  ومن خلال منحها جميع الحقوق، وإتاحة الفرصة للمرأة للمشاركة في جميع الأنشطة السياسية والاقتصادية والاجتماعية والثقافية وغيرها.

3 ـ  أكد المشاركون في المؤتمر على ضرورة التعليم الإلزامي للفتيات والنساء وذكروا أنه لا ينبغي حرمانهم من العلوم الدنيوية والعالمية.

4 ـ  أكد البيان الختامي للمؤتمر على استمرار وتوسيع الدورات التدريبية العامة والعلمية القائمة على مفاهيم مدرسة أهل البيت (ع) وكيفية التفاعل مع الأحداث، واعتبار دور وسيرة السيدة زينب (ع) أفضل نموذج للتفاعل مع الأحداث القادمة.


5 ـ أكد المشاركون على تمسك المرأة المسلمة بالحجاب الديني. لأن العفة والحجاب لا يمنعان المرأة من أداء واجباتها في المجتمع، ولكن يجب تصحيح الأفكار الخاطئة حول مكانة الحجاب في بعض وسائل الإعلام".

3942778

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
* captcha: