ایکنا

IQNA

15:09 - February 26, 2021
رمز الخبر: 3480304
القدس المحتلة ـ إکنا: لبت أعداد كبيرة من المصلين فجر اليوم الجمعة نداء الفجر العظيم بالصلاة في المسجد الأقصى المبارك رغم أجواء البرد التي تضرب المنطقة.

ومنذ ساعات الفجر الأولى احتشد المواطنون ومنهم عائلات على بوابات الأقصى لأداء الصلاة بمشاركة واسعة؛ تأكيدا على الترابط الروحي بين الفلسطينيين والحرم القدسي ولإيصال رسالة للاحتلال برفض مخططات التهويد والضم.

وشهدت المصليات المسقوفة حضوراً كبيراً للمصلين من أبناء البلدة القديمة في القدس والأحياء المجاورة لها، الذين تحدوا قيود الاحتلال وتمكنوا من الوصول للمسجد لإعماره والمشاركة في دعوة الفجر العظيم, حسبما نقل موقع فلسطين اليوم.

وكان عدد من النشطاء أطلقوا دعوات الفجر العظيم للصلاة في المسجد الأقصى مع تصاعد استهداف الاحتلال لمدينة القدس. وصدح المصلون بالتكبيرات خلال دخولهم أبواب الأقصى في حين انتشر عدد من سكان القدس لتوزيع الضيافة من مأكولات ومشروبات لإكرام المواطنين. أما المبعدين عن الأقصى فاستجابوا لهذه الدعوة بالصلاة عن أبواب المسجد وفي محيطه.

يذكر أن حملة "الفجر العظيم" انطلقت مطلع العام الماضي من المسجد الإبراهيمي في الخليل لينضم إليها المسجد الأقصى ومساجد كثيرة في الضفة وغزة وعدة دول في العالم العربي والإسلامي.

أوقاف "القدس" تحذر من مخطط "إسرائيلي" لتصعيد اقتحامات الأقصى

وقالت دائرة الأوقاف الإسلامية بالقدس، الخميس، إن إسرائيل تسعى إلى "تصعيد" عملية اقتحامات المستوطنين للمسجد الأقصى.

وذكرت الدائرة المسؤولة عن إدارة شؤون المسجد، في تصريح مكتوب أرسلت نسخة منه لوكالة الأناضول أن 60 مستوطنا اقتحموا المسجد، صباح اليوم، "بشكل متفرق"، ويُتوقع استمرار الاقتحامات في فترة ما بعد صلاة الظهر.

وأضافت دائرة الأوقاف "في تطور خطير ينذر بتصاعد نوايا الاحتلال في زعزعة الوضع القائم في المسجد الاقصى المبارك، قامت مجموعة من غلاة المتطرفين باقتحام ساحات المسجد الاقصى بشكل متفرق، وعلى غير المعتاد وتحت حماية شرطة الاحتلال".

وهذه هي المرة الأولى التي يقتحم فيها المستوطنون المسجد بشكل متفرق، بحسب بيان "الأوقاف".

المصلون يلبون نداء الفجر العظيم بالاقصى

وتابع البيان أن الشرطة الإسرائيلية "قامت بمراقبة تحركاتهم وتغطيتها بشكل مريب، ينذر بمخطط تهويدي يسمح لتنظيم هذه الاقتحامات بشكل مختلف كلياً لما سبق من الاقتحامات التي بدأت منذ العام 2003 ولغاية اليوم".

ومنذ عام 2003 يقتحم المستوطنون المسجد، على شكل مجموعات، يرافقها عناصر الشرطة الإسرائيلية.

وكانت دائرة الأوقاف الإسلامية، التابعة لوزارة الأوقاف الأردنية، حذرت مرارا من استمرار الاقتحامات ودعت إلى وقفها.

الاحتلال يمنع رفع الأذان في الحرم الإبراهيمي

ومنعت سلطات الاحتلال الإسرائيلي، رفع الأذان في الحرم الإبراهيمي بمدينة الخليل بالضفة الغربية المحتلة، يوم الجمعة، بحجة احتفال المستوطنين بمناسبة عيد المساخر "بوريم" لدى الشعب اليهودي، وسلمت موطنا بلاغا لمقابلة مخابراتها.

وقال مدير الحرم ورئيس سدنته الشيخ حفظي أبو سنينة لـ"وفا"، إن سلطات الاحتلال منعت رفع الأذان من مغرب أمس الخميس وسيبقى المنع حسب ما ورد إلينا حتى أذان عشاء غد السبت، بزعم تأمين احتفال المستوطنين بما يسمونه عيد المساخر.

واعتبر أبو سنينة هذه الإجراءات تعديا على حرية العبادة التي كفلتها كافة الشرائع السماوية والقوانين الدولية.

وكثفت قوات الاحتلال صباح اليوم، من تواجدها في محيط الحرم الإبراهيمي واقتحمت بمدينة الخليل منزل المواطن عنان الجعبري في حي الجلدة وسلمته بلاغا لمقابلة مخابراتها بعد تفتيش منزله والعبث بمحتوياته.
المصلون يلبون نداء الفجر العظيم بالاقصى
 
المصدر: مواقع فلسطينية
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
* captcha: