ایکنا

IQNA

19:38 - March 02, 2021
رمز الخبر: 3480367
بیروت ـ إکنا: نعت جبهة العمل الاسلامي في لبنان بمزيد من الرضى والتسليم بقضاء الله وقدره سماحة العلامة القاضي الشيخ أحمد الزين رئيس مجلس أمناء تجمع العلماء المسلمين في لبنان وأحد مؤسسي العمل الإسلامي وأبرز علماء لبنان العاملين.

واعتبرت الجبهة: أننا فقدنا عالماً كبيراً ورمزاً وحدوياً جهادياً مقاوماً له تاريخ حافل في الدعوة إلى الله والعمل على وحدة الأمة الإسلامية وفي نصرة قضاياها المحقة والعادلة وخصوصاً القضية الفلسطينية المحقة.

ولقد أفنى القاضي الزين: عمره مجاهداً  في شتى الميادين لتقريب وجهات النظر بين المسلمين ونشر وزرع المحبة والتسامح ورفض الفتن ومحاربتها، وكان رحمه الله له دور كبير فاعل في التصدي للعدو الصهيوني وخصوصاً  في مدينة صيدا وهو من أبنائها البارين لها،  وكان يجاهر بمواقفه الواضحة إلى جانب المقاومة في لبنان وتبني خياراتها ولا يقبل فيها اي مساومة، ومجاهراً بضرورة الجهاد والمقاومة العسكرية حتى تحرير كل حبة تراب محتل من رجس الاحتلال الصهيوني الغاشم ووجوب إزالة هذا الكيان من الوجود.

  وكان من آخر ما صرّح به رحمه الله: نرفض الحياد ونتمسك بالمقاومة حتى استرجاع كامل الحقوق العربية. 
 
وعرف القاضي احمد الزين أنه لعب دوراً بارزاً في تأريخ مدينة صيدا النضالي ولبنان وكان صوتاً للوحدة الاسلامية والتلاقي والاعتدال.
 
کان الشيخ الزين رمزاً من رموز الوحدة الإسلامية وعلماً من أعلام الفقه المستنير ورائداً من رواد الوسطية والاعتدال وداعماً ومسانداً قوياً للمقاومة الإسلامية، ومناصراً وعاملاً في سبيل تحرير فلسطين كل فلسطين من البحر إلى النهر وداعماً لكل فصائل المقاومة الفلسطينية؛ صاحب بصيرة نافذة وخُلُق عال وقلب مفعم بالايمان ومن اشجع واتقى الناس، واشجع الخطباء الذي كان كلما خطب ينوه بضرورة الامامة لكل متدين وانه: لا يكتمل دين المرء الا بالاعتقاد بولاية الفقيه وبامامة الخميني الكبير وخلفه الصالح الامام السيد علي الخامنئي.

و رحم الله الشيخ أحمد برحمته الواسعة وأسكنه فسيح جنانه وألهم أهله وعائلته ومحبيه الصبر والسلوان ولا نقول إلا ما يرضي الله، وإنا لله وإنا إليه راجعون ولا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم.
جبهة العمل الاسلامي في لبنان تنعي القاضي الشيخ أحمد الزين
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
* captcha: