ایکنا

IQNA

11:44 - March 27, 2021
رمز الخبر: 3480587
کابول ـ إکنا: قال شاعر أفغاني إن إحیاء عيد "نوروز" التراثي في أفغانستان ممزوج بالتعبیر عن الولاء إلی الإمام علي بن أبي طالب (ع).

وأشار إلی ذلك، الشاعر والکاتب والصحفي الأفغاني وأمین موسوعة "هزارة" العلمية في أفغانستان المقیم في مشهد المقدسة "أبوطالب مظفري" في حدیث لـ "إکنا" قائلاً: إن "نوروز" هو عید الطبیعة حیث یبدأ الربیع وإن الشعوب الناطقة بالفارسیة في إیران وخارجها وأیضا بعض الشعوب الغیر فارسیة علی مستوی المنطقة تحتفل بهذا العید حیث تتحول السنة الشمسیة.

وأضاف أن الشعب الأفغاني یحتفل بعید نوروز لمدة أربعین یوماً علی الرغم من أن عطلة العید الرسمیة لاتزید علی ثلاثة أیام.

وأردف قائلاً: إن عید نوروز في أفغانستان له طابع دیني أیضاً حیث یعتقد الناس أنه الیوم الذی ولی الرسول (ص) الإمام علی (ع) خلیفة وهو عید الولایة والتحرر ولهذا یعبر المحتفلون بـ عید نوروز بولاءهم للإمام علی (ع).

وأشار إلی طقوس نوروز موضحاً أن الشعب الأفغاني یعتقد أن سیدة تسمی "هاجر" کان یعشقها رجل إسمه "بابا نوروز" وإنها تتدلی من السمي في عید نوروز بحثاً عن عشیقها فإن سقطت فی منطقة خضراء ذلك دلیل علی أن السنة ستشهد أمطار غزیرة وإن سقطت في منطقة جافة ینبئ ذلك بأن السنة القادمة ستکون سنة جفاف.

وإستطرد الشاعر الأفغاني قائلاً: إن هناك مراسیم تقام سنویاً في "مزار شریف" عنوانها "جنده سخي" وهي تکریماً للإمام علی (ع) حیث یعتقد بعض أهل السنة أن هناك مرقداً للإمام علی (ع) في بقعة تسمی "روضة سخی" وهذا إعتقاد عام.

وأشار إلی حفل "کل سرخ"(الوردة الحمراء) الذي یأتي فیه المرضی یطلبون الشفاء مؤکداً أنه شهد شفاء الکثیر من المرضی في هذا الحفل ولهذا یقصده کثیر من المرضی والمعوقین من الهند وباکستان.

وطالب أبوطالب مظفري بخلق حلقات تواصل وطیدة بین الدول التي تحیی نوروز عیداً مؤکداً أنها ضرورة وحجة قویة من أجل خلق علاقة وتوصل بین الشعوب.

وطالب بجمع أشعار شعراء نوروز في کتاب مستقل وطالب أیضاً بجمع مخطوطات فنیة لخطاطي نوروز.

3960164

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
* captcha: