ایکنا

IQNA

11:19 - April 03, 2021
رمز الخبر: 3480656
الدوحة ـ إکنا: كشف "الشيخ مال الله عبدالرحمن الجابر"، مدير إدارة الدعوة والإرشاد الديني بوزارة الأوقاف القطرية، عن أن الوزارة بصدد افتتاح عدد 6 مبان جديدة كمقرات حكومية لمراكز تعليم القرآن للنساء لتكون إضافة لـ 22 داراً من دور التحفيظ النسائية بالدولة.

وكشف "الشيخ مال الله عبدالرحمن الجابر"، مدير إدارة الدعوة والإرشاد الديني بوزارة الأوقاف والشؤون الإسلاميّة القطرية، عن أن الوزارة بصدد افتتاح عدد 6 مبان جديدة كمقرات حكومية لمراكز تعليم القرآن للنساء لتكون إضافة لـ 22 داراً من دور التحفيظ النسائية بالدولة تستفيد منها أكثر من 5 آلاف طالبة من الأمهات والفتيات عبر برامج قرآنية مُتميزة قام بها النشاط النسائي بالإدارة من خلال التعليم عن بُعد والتعليم المباشر، مشددًا على أن إدارة الدعوة والإرشاد الديني تولي جميع حفظة القرآن الكريم اهتمامها سواء من الرجال أو النساء.

واستعرض مدير إدارة الدعوة عبر المؤتمر الصحفي الذي أقيم افتراضيًا، حصاد قسم القرآن الكريم وعلومه 2019، وبرنامج تعاهد 2020، منوهًا بأهمية استخدام التكنولوجيا الحديثة في التواصل وتلقي العلم الشرعي في مثل هذه الظروف الاستثنائية، مؤكدًا أنها خيار رئيسي في المُستقبل ضمن الأساليب التدريبية والتعليمية والدعوية المُتبعة للإدارة.

وأكد أن الوزارة مُمثلة بإدارة الدعوة والإرشاد الديني تعنى بافتتاح العديد من المراكز القرآنية التي تغطي المناطق السكنية بدولة قطر، ورعايتها ومدّها بالمُحفظين والمشرفين ذوي الكفاءة، وتوفير كل سبل إنجاح العملية التعليمية والتربوية بهذه المراكز، لافتًا إلى أن عدد هذه المراكز بلغ حتى الآن 162 مركزًا حكوميًا للرجال والنساء تغطي كافة مناطق ومدن الدولة، ينتسب إليها أكثر من 22 ألف طالب وطالبة من مختلف الأعمار، ويتناوبون على دراسة الدروس الهجائية ودروس الحفظ والتلاوة بداية من جزء «عم» وحتى ختم القرآن الكريم بالمرحلة التكميلية من برامج قسم القرآن الكريم وعلومه وبرامج النشاط النسائي.

ونوّه بأن الإدارة وفي الآونة الأخيرة قدمت برامج نوعية ومتطوّرة تواكب الزمن وتتخطى الصعاب، ومنها ما كان من إجراءات وبرامج للتغلب على جائحة كورونا في ظل الإجراءات الاحترازية التي شملت كل مناحي الحياة، ومنها المراكز القرآنية، حيث تم التحوّل إلى التدريس والتعليم عن بُعد عبر برامج التواصل المرئي مايكروسوفت تيمز، وضمن برنامج «تعاهد القرآني» بمراحله المُتتالية، التي بلغ عدد المشاركين فيها قرابة 4 آلاف طالب من الرجال والشباب، وذلك خدمةً للقرآن الكريم وحفاظ القرآن الكريم من الكبار والصغار، ومتابعة لنشر القرآن الكريم وآدابه بين الجميع، وعملًا بوصية النبي الكريم صلى الله عليه وآله وسلم: «خيركم من تعلم القرآن وعلمه».

من جانبه أكد الشيخ معاذ يوسف القاسمي، رئيس قسم القرآن الكريم وعلومه بإدارة الدعوة والإرشاد الديني بوزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية، أن المُستفيدين من برامج قسم القرآن وعلومه التابع لإدارة الدعوة خلال العام 2019 بلغ عددهم أكثر من 16 ألف طالب عبر 140 مركزًا خلال الفترتين الصباحية والمسائية، بما في ذلك الحصاد الإجمالي لبرنامج تعاهد القرآني خلال العام 2020، الذي تحوّل إليه القسم للتغلب على الإجراءات الاحترازية التي حالت دون التحاق الطلاب بالمراكز وحلقات المساجد.

وأبان أن القسم قدم إنجازات عديدة في العام قبل الماضي 2019م، من بينها إقامة وتأهيل وتدريب الحفاظ، وبلغ عدد الخاتمين لكتاب الله تعالى فيه قرابة 80 حافظًا، منهم ثلاثة من القطريين، بالإضافة إلى إكمال 160 طالبًا قطريًا للمراحل الدراسية المُختلفة بمراكز القرآن الكريم، منهم 117 طالبًا أتموا المرحلة التمهيدية، و24 طالبًا أتموا المرحلة التأسيسية، و15 طالبًا أتموا المرحلة المتوسطة، بالإضافة إلى 4 طلاب أتموا المرحلة التكميلية (المستوى الخامس) من المنهج الدراسي لطلاب مراكز القرآن الكريم لينتقلوا إلى المرحلة التي تليها مباشرة بعد إتمام الاختبارات اللازمة في هذا المجال.

ولفت إلى تحقيق ثلاثة من الشباب القطريين مراكز متقدمة في المسابقات الدولية، ومنها المركز الثالث بمسابقة المغرب الدولية بحفظ القرآن الكريم كاملًا مع التفسير، والمركز الثاني بمسابقة المملكة الأردنية في حفظ القرآن الكريم كاملًا، والمركز الثالث بمسابقة جمهورية تركيا في حفظ القرآن الكريم كاملًا، وكذلك المشاركة في مسابقتي الكويت، والجزائر في حفظ القرآن الكريم كاملًا.

وأكد أن الجهود مستمرة من خلال برنامج «تعاهد القرآني» الذي يقام بنظام التعليم عن بُعد، التزامًا بالإجراءات الاحترازية التي اتخذتها الدولة لمكافحة وباء كورنا، لافتًا إلى أن عدد المشاركين في هذا البرنامج بلغ قرابة 4 آلاف طالب.

وقال: إن الانطلاقة المباركة بدأت مع شهر القرآن الكريم شهر رمضان المبارك من العام الماضي، تماشيًا مع الأوضاع المُتعلقة بالإجراءات الاحترازية ومنع التجمعات للوقاية من فيروس كورونا، لافتًا إلى تحقيق نتائج ممتازة، عبر تفعيل خطة الدراسة (عن بُعد) عبر منصة الوزارة التعليمية في برنامج مايكروسوفت تيمز، ببرنامج مدارسة ثم الدورة الصيفية (تعاهد) ثم الدورة القرآنية (تعاهد) في الفصل الدراسي الثالث التي أقيمت خلال الفترة من (شهر 9 – إلى شهر 12 /‏‏‏‏ 2020م).

وأبان أن برنامج مدارسة القرآن في شهر القرآن شهر رمضان من العام الماضي، شهد مشاركة 531 طالبًا، أنجز 159 طالبًا المقرر المطلوب منهم، وذلك بمشاركة ضمن 48 حلقة قرآنية بنظام التعلم عن بُعد، لافتًا إلى إقامة القسم دورة تنشيطية لمراجعة القرآن الكريم للأئمة القطريين، استعدادًا لشهر رمضان المبارك بالتعاون مع إدارة المساجد بالوزارة، يشارك فيها 22 طالبًا، وتستمر حتى نهاية الأسبوع الأول من شهر أبريل عبر برنامج (مايكروسوفت تيمز)، خلال الفترة المسائيّة.

وأكد أن القسم لم يتوقف العمل به فقط على الجانب القرآني من تحفيظ وتلاوة ومراجعة وتدريس للدروس الهجائية، بل إنه أقام خلال الفترة الماضية مسابقة التميز الثقافية السادسة في السيرة النبوية المُشرفة من أجل إضافة تربوية هادفة لربط المُشاركين بسيرة النبي صلى الله عليه وآله وسلم وتعريفهم بها وأبرز المواقف في حياته صلى الله عليه وآله وسلم، وقد شارك فيها 307 طلاب، وأقيمت عن بُعد عبر برنامج مايكروسوفت تيمز.
 
المصدر: الراية
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
* captcha: