ایکنا

IQNA

13:08 - April 10, 2021
رمز الخبر: 3480745
عواصم ـ إکنا: رمضان شهر العبادات والتقرب إلى الله بالصوم والصلاة وقراءة القرآن الكريم، ويحرص الكثير من المسلمين على قراءة كتاب الله الكريم خلال أيام الشهر الفضيل، ومحاولة ختمه أكثر من مرة.

ورمضان شهر العبادات والتقرب إلى الله بالصوم والصلاة وقراءة القرآن الكريم ، ويحرص الكثير من المسلمين على قراءة كتاب الله الكريم خلال أيام الشهر الفضيل، ومحاولة ختمه أكثر من مرة، ونقدم لكم أفضل طرق ختم القرآن الكريم في أقصر وقت خلال شهر رمضان المبارك:

أولاً: يُقسم القرآن الكريم إلى ثلاثين جزءاً، ويقدّر بنحو 20 صفحةً، ويتضمّن الجزء حزبَين، والحزب يتكوّن من أربعة أرباع.

والأصل في تجزئة القرآن الكريم ما ورد في السنّة النبويّة، إذ رُوي أنّ النبيّ -عليه الصلاة والسلام- قال ذات مرّةٍ: (قرَأتُ جزءًا مِن القُرآنِ)، [إسناده حسن] ومرّ تقسيم القرآن فيما بعد عهد الصحابة بمراحل عدّةٍ؛ من سبعة أجزاءٍ، إلى عشرين، حتّى استقرّت إلى ثلاثين جزءاً، وربما تكمُن الغاية من تجزئة القرآن إلى ثلاثين جزءاً؛ التوافق مع عدد أيّام الشهر، وبذلك يستطيع المسلم إتمام جزء؛ تلاوةً وتدبّراً، في كلّ يوم من أيّام الشهر.

ثانياً: أسهل طريقة لختم القرآن في رمضان:

1- ختم القرآن مرة واحدة

الأفضل للمسلم تلاوة كتاب الله، مع تدبّر آياته؛ وهي من الغايات التي أُنزل القرآن لتحقيقها، ولختم القرآن مرةً واحدةً في رمضان:

ويستطيع المسلم قراءة جزءٍ كلّ يومٍ، فالجزء عبارةٌ عن 20 صفحةً، ويُقسّم إلى 4 أجزاءٍ، تُقرأ في 4 أوقاتٍ مختلفةٍ، كلّ جزءٍ منها 5 صفحات.

ويمكن قراءة الخمس صفحاتٍ الأولى بعد صلاة الفجر، والخمس الثانية من بعد صلاة الظهر أو العصر، ثمّ خمس صفحاتٍ بعد صلاة المغرب، ثمّ تُقرأ الصفحات الخمس الأخيرة بعد صلاة التراويح، أو حين السُّحور.

وبطريقة أخرى يُمكن تقسيم الجزء إلى خمسة أجزاءٍ، كلّ جزءٍ منها أربع صفحاتٍ، فتُقرأ كلّ أربع صفحاتٍ ما بين الأذان والإقامة لكلّ صلاةٍ، فيكون بذلك قد أتمّ قراءة جزءٍ كاملٍ في اليوم، ويُختم القرآن مرّةً واحدةً في الشهر.

2- ختم القرآن مرّتين في رمضان:

ويستطيع المسلم أن يختم القرآن مرّتين في شهر رمضان؛ بقراءة جزأين كلّ يومٍ: 10 صفحاتٍ في 4 أوقاتٍ مختلفةٍ من اليوم، أو قراءة 8 صفحاتٍ بين كلّ أذانٍ وإقامةٍ، أو بعد كلّ صلاةٍ.

3- ختم القرآن ثلاث مرات في رمضان:

ويُمكن للمسلم ختم القرآن الكريم ثلاث مرّاتٍ في شهر رمضان؛ بتخصيص ساعةٍ ونصف يومياً للقراءة، على 3 فترات مختلفة، موزّعةٍ طوال اليوم، بجعل الفترة الواحدة نصف ساعةٍ، فيُقرأ جزءٌ واحدٌ في النصف ساعة الأولى، ثم يُقرأ جزءٌ ثانٍ في النصف ساعة الثانية، ثمّ جزءٌ ثالثٌ في الفترة الأخيرة، وبذلك يُتمّ ثلاثة أجزاءٍ في اليوم الواحد.

المصدر: akhbarona.com

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
* captcha: