ایکنا

IQNA

خلال لقائه أمين عام مجمع التقريب؛
9:24 - April 12, 2021
رمز الخبر: 3480769
بغداد ـ إکنا: أكد رئيس دار الافتاء في العراق الشيخ مهدي الصميدعي أن التعامل الحسن والاخوي للجمهورية الاسلامية الايرانية مع أهل سنة ايران والعراق وفي كل المنطقة، وحربها ضد التنظيم الارهابي "داعش" أحبط الكثير من الفتن الطائفية في العراق والمنطقة.

وتصريحات مفتي الديار العراقية جاءت خلال زيارة الامين العام لمجمع التقريب الشيخ الدكتور حميد شهرياري لدار الافتاء العراقية حيث جرى الحديث بين الجانبين عن اهم التحديات التي تواجه العراق والمنطقة والعالم الاسلامي، خاصة ما يخطط له الاعداء لاثارة الفرقة والفتن والحروب بين المسلمين.

والشيخ مهدي الصميدعي وفي هذا اللقاء الاخوي، اشار الى التصريحات السابقة لـ"جو بايدن" "حين كان يشغل منصب نائب الرئيس الامريكي اوباما، وبعد الاحتلال الامريكي للعراق" حيث أكد على ضرورة تقسيم العراق الى ثلاث دويلات طائفية، لكنه الآن تخلى عن هذه التصريحات لان ظروف العراق قد تغيرت ولا يجد فيه من يؤيد هذه الفكرة ، ودعاه لكي يتخلى كذلك عن منطق التهديد والارعاب.  

واضاف مفتي الديار العراقية الى ان مسؤوليتنا الكبرى اليوم هو الحفاظ على التكاتف والانسجام بين المسلمين وتجنب كل انواع التمييز العنصري والمذهبي.

والامين العام للمجمع العالمي للتقريب بين المذاهب الاسلامية، بدوره اشار فی هذا اللقاء الى ان السبيل الوحيد للحفاظ على مصالح الامة الاسلامية وحمايتها من الاطماع الاجنبية هو التعاضد والتعاون والتآلف بين الفئات المختلفة للمسلمين.
 
والشيخ الدكتور شهرياري وفي اشارته الى ما جاء في كلمة الشيخ الصميدعي حول تقسيم العراق نقلاً عن التصريحات السابقة لبايدن، مخاطباً الرئيس الامريكي الجديد هل ان بايدن يستطيع اليوم ان يكرر رؤيته حول تقسيم العراق ؟ وهل ظروف العراق اليوم تسمح له تكرار هذه الفكرة الانفصالية؟

وقال الاكاديمي واستاذ الحوزة العلمية في قم الشيخ شهرياري، انه يجب على بايدن أن يتخلى عن فكرة تقسيم العراق المشؤومة، فيما اذا اراد ان يكون رئيسا موفقا وناجحا في سياساته تجاه سائر الدول خاصة الدول الاسلامية، لان السياسة الترامبية والاحادية القطبية قد ولت واميركا نحو الافول. 

 وشدد الامين العام لمجمع التقريب ان السبيل الوحيد لاقتدار وتعاظم العالم الاسلامي هو المضي بمشروع التقارب بين المذاهب الاسلامية لتحقيق وحدة الامة ، الامر الذي سيؤدي بانحسار الدول المستكبرة وعلى رأسها اميركا.

رئيس جماعة علماء العراق: يجب العمل بتوصيات قائد الثورة لتفعيل مشروع التقريب

وأكد الشيخ الدكتور خالد الملا، رئيس جماعة علماء العراق، ومن العلماء البارزين لاهل السنة، على ضرورة العمل بتوصيات قائد الثورة الاسلامية الامام الخامنئي بتفعيل مشروع التقريب بين المذاهب الاسلامية خاصة في العراق.

وخلال جولته في العراق التقى الامين العام للمجمع العالمي للتقريب، الشيخ الدكتور حميد شهرياري، برئيس جماعة علماء العراق الشيخ الدكتور خالد الملا، مشيراً الى ضرورة ان تتكاتف الامة الاسلامية لمواجهة المخططات الصهيونية التي تستهدف قيمها وهويتها ووحدتها.
 
واشار الشيخ شهرياري الى التحديات الخطرة التي تواجه الامة الاسلامية مما يستلزم التعاون والتكاتف فيما بينهم خاصة بين طبقة علماء الدين مخاطبا الشيخ الملا بان "كلامكم حول ضرورة تفعيل مشروع التقريب لتحقيق الوحدة الاسلامية هو السبيل الوحيد لمواجهة الاخطار التي تهدد العالم الاسلامي".  
 
رئيس دار الافتاء العراقية: التعامل الاخوي لإيران مع أهل السنة أحبط الكثير من الفتن الطائفية
 
وحول مشروع اتحاد الدول الاسلامية، قال استاذ الحوزة العلمية والجامعة، الشيخ الدكتور شهرياري، ان اهم عامل لنشر ثقافة الاخوة والتآلف بين المسلمين هو التاكيد على التواصل والتعامل البناء بين علماء الدين والنخب الفكرية على مستوى العالم الاسلامي للوصول الى الهدف المنشود اي وحدة الامة الاسلامية.

بدوره اشار الشيخ الدكتور خالد الملا في هذا اللقاء الى التدخلات العلنية للولايات المتحدة في الشؤون الداخلية العراقية على كافة المستويات وفي كل المجالات للقضاء على هويته الدينية والقومية.  

واشار رئيس جماعة علماء العراق الى محاولات الامريكان والصهاينة لتشديد الاحتقان الطائفي بين المسلمين وان وحدة الامة هو اقوى سلاح لمواجهة هذه المخططات، مؤكداً على ضرورة العمل بتوصيات قائد الثورة الاسلامية الامام الخامنئي حول وجوب تفعيل مشروع التقريب لتحقيق الوحدة الاسلامية.

وفي هذا السياق لفت هذا العالم الكبير من اهل السنة في العراق الى مخالفة بعض الشخصيات والتكتلات لمشروع التقريب في العراق على العكس ما هو موجود في ايران حيث كل التوجهات والتكتلات تعمل بتوصيات قائد الثورة الاسلامية والكل متفق على مشروع التقريب هناك.

وفي الختام استقبل رئيس جماعة علماء العراق، مقترح تأسيس اتحاد الدول الاسلامية والمراحل الخمسة التي وضعها مجمع التقريب لتحقيق هدف الامة الاسلامية الواحدة.
 
المصدر: taghribnews.com
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
* captcha: