ایکنا

IQNA

15:35 - April 18, 2021
رمز الخبر: 3480840
لندن ـ إکنا: یحیي المسلمون في بريطانيا للعام الثاني علی التوالي شهر رمضان المبارك وسط القيود المفروضة لإحتواء تفشي فیروس کورونا.

وأفادت صحیفة "الغاردین" البریطانیة أن المسلمین یصومون رمضان والمساجد تستعدّ لإستقبال حشود المصلین في مجموعات صغیرة لمنع تفشي الجائحة کما تمّ العام الماضي حیث تمّ أداء بعض مناسك رمضان بطریقة مختلفة.

ویشیر التقریر إلی المرکز الإسلامي فی شرق لندن الذي یحتضن أحد أکبر المساجد في بریطانیا وأوروبا والذي یستعد لإستضافة المصلین وإقامة صلاة التراویح في رمضان.

ویقول إمام المسجد الشیخ "عبدالقیوم" إن مسلمي بریطانیا "سعداء" لأنهم یستطیعون أداء مناسك رمضان وعلینا أن لا ننسي أننا نعاني من تفشي وباء وعلی المساجد إتخاذ إجراءات إحتیاطیة مناسبة".

وأفادت الغاردیان أن المساجد لن تفتح أبوابها الا 15 دقیقة قبل الأذان فقط وإنها تلزم جمیع المصلین بالخروج من المسجد خلال 10 دقائق بعد الصلاة.

وبحسب سنن رمضان کان یعد المسجد إفطاراً للمصلین حیث کان یتناول المصلون الطعام في المسجد ولکن تم إلغاء ذلك هذا العام بسبب الجائحة وقد تم إهداء الأموال المخصصة للإفطار إلی "بنك الطعام" لإطعام الفقراء والمحتاجین.

المسلمون ورمضان والجائحة في بریطانیا

وفي هذا الإطار، أعلنت منظمة "المشارکة والتنمیة الإسلامیة" (Muslim Engagement & Development) عن أجندة جدیدة تفید بإجراءات یجب علی أصحاب الأعمال البریطانیین الإلتزام بها في رمضان وفي تعاملهم مع المسلمین.

ویحثّ المنشور أصحاب الأعمال علی التعاون مع الموظفین الصائمین وقبول طلباتهم للعمل عن بُعد وتخصیص وقت لأداء الصلاة وتوفیر مکان لهم للصلاة في محل عملهم.

وفي إستفتاء لعام 2021 للمیلاد، عبّر 65 بالمئة من المسلمین البریطانیین عن رضاهم إزاء توفیر الدوائر التي یعملون لدیها إمکانیات الصلاة والعبادة في رمضان کما أن الإستفتاء یشیر إلی أن المسلمین الراضین عن ذلك غالباً ما یبقون لأکثر من 5 أعوام في عملهم.

المسلمون ورمضان والجائحة في بریطانیا

3964503

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
* captcha: