ایکنا

IQNA

11:04 - June 23, 2021
رمز الخبر: 3481624
جنيف ـ إکنا: أعربت دولة الكويت، أمس الثلاثاء 22 يونيو / حزيران الجاري، أمام مجلس الأمم المتحدة لحقوق الإنسان عن القلق من انتشار ظاهرة رهاب الإسلام "الإسلاموفوبيا" وخطاب الكراهية والتمييز والعنف.

وجاء ذلك في كلمة ألقاها مندوب الكويت الدائم لدى الأمم المتحدة والمنظمات الدولية الأخرى في جنيف السفير جمال الغنيم أمام الدورة الـ47 للمجلس الممتدة من 21 يونيو الجاري حتى 13 يوليو المقبل، وذلك عبر تقنيات الاتصال المرئي في إطار الحوار التفاعلي مع مفوضة الأمم المتحدة السامية لحقوق الإنسان ميشيل باشليه.

واعتبر السفير الغنيم، أن "الإسلاموفوبيا" هي إحدى أخطر الآفات التي تستهدف المجتمعات الآمنة، داعياً المجتمع الدولي إلى اتخاذ إجراءات للقضاء عليها ومواجهتها بهدف تحقيق السلام والأمن بين شعوب العالم، ولتجنب أعمال العنف والتمييز وجرائم الكراهية القائمة على أساس العنصرية وكراهية الدين.

وأكد أهمية التعاون بين المجتمعات وعدم محاولة البعض فرض قيمه وثقافته على الآخرين بحجة عالمية حقوق الإنسان "فلا يمكننا قبول مبادئ تتعارض مع قيمنا وثقافتنا وتعاليم ديننا الإسلامي".
 
المصدر: يونا
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
* captcha: