ایکنا

IQNA

16:39 - September 21, 2021
رمز الخبر: 3482614
قم المقدسة ـ إکنا: أکد رجل الدين الايراني "آیة الله علي أكبر رشاد" أن الحفظ محور تعلیم القرآن الکریم في الجمهوریة الإسلامیة الإیرانیة قائلاً: إن الإمام علی (ع) قال "ما أفاد العلم من لم يفهم".

الهدف من تنزیل القرآن فهمه وتطبیق تعالیمه

وأشار إلی ذلك، المدرس الحوزوي ورئیس معهد الثقافة والفکر الإسلامي للبحوث في إیران، "آیة الله علي أکبر رشاد" قائلاً: إن العلم اذا لم یکن فیه تفکر وتفهم لیس بعلم.

وأردف قائلاً: إن القرآن الکریم یحمل في طیاته رسالة ویمثل خریطة طریق وسیرة حیاة ولذلك علی الرغم من قدسیته إذ أن الهدف من نزوله هو فهمه وتطبیق تعالیمه الکریمة.

وأکد أنه لا خیر في تلاوة لم یکن فیها تفکر والهدف من التدبر في القرآن هو فهم مفردات القرآن الکریم وکلماته وذلك ممکن أن یحصل من خلال قراءة التفسیر.

وإستطرد آیة الله رشاد قائلاً: إن یقرأ الإنسان القرآن الکریم ساعة بهدوء وبطئ خیر من أن یقرأ الکثیر من الآیة بسرعة عالیة دون أن یفهمها وأن یتدبر فیها.

5308449

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
* captcha: