ایکنا

IQNA

11:07 - September 29, 2021
رمز الخبر: 3482718
أبوجا ـ إکنا: استشهد ثمانية أشخاص في العاصمة النيجيرية "أبوجا" عندما فتحت قوات الأمن النار على المشاركين في مسيرات أربعينية الإمام الحسين عليه السلام.

والنار فتحت عليهم ليس لشيء سوی لأنهم شاركوا في مسيرات اربعين الامام الحسين عليه السلام في العاصمة النيجيرية ابوجا. شهداء وجرحى سقطوا بنيران قوات الامن.

وقال عضو الحركة الاسلامية في نيجيريا عبد الله محمد، إنّ المشاركين في المسيرة كانوا يسيرون بسلام على طريق أبوجا - كوبوا السريع عندما أطلق فريق مشترك من الشرطة والجيش الغاز المسيل للدموع والرصاص الحي عليهم وأكد محمد سقوط شهداء وجرحى واعتقال اثنين من المشاركين في المسيرة.

وقال عبد الله محمد: "عندما وصلت الشرطة والجنود بدأوا في إطلاق الغاز المسيل للدموع ثم في وقت لاحق، واستخدموا الذخيرة الحية علينا، معظم المتواجدين كانوا من النساء والأطفال لأن معظم الذكور قد غادروا لأنهم قد أدوا الصلاة وذهبوا. لقد هاجموا الأبرياء والنساء، وهرع الكثير من المشاركين إلى الأدغال وأصيبوا بجروح كثيرة من طلقات نارية".

ويعاني أتباع اهل البيت عليهم السلام في نيجيريا منذ عقود طويلة من التمييز والقمع من قبل السلطات في البلاد، التي تمارس بحقهم كل اشكال الاضطهاد الديني من قتل وتعذيب واعتقال.

ونفس الهجوم الوحشي حدث في عام الفين وخمسة عشر، عندما هاجمت قوات الامن منزل زعيم الحركة الاسلامية الشيخ إبراهيم زكزاكي، اثناء احياء مراسم اربعينية الامام الحسين عليه السلام في زاريا، ووقتها سقط مئات الشهداء والجرحى بينهم ابن الشيخ الزكزاكي الذي اعتقل هو وزوجته.
المصدر: العالم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
* captcha: