ایکنا

IQNA

9:32 - October 21, 2021
رمز الخبر: 3483016
بيروت ـ إکنا: استنكر المنسق العام لجبهة العمل الإسلامي في لبنان الدكتور الشيخ زهير الجعيد بشدة التفجير الارهابي التكفيري الدموي الآثم الذي استهدف حافلة عسكرية في العاصمة دمشق وأدى إلى سقوط عدد كبير من الشهداء والجرحى.

ورأى الشيخ الجعيد: أنّ الارهابيين التكفيريين يلفظون اليوم أنفاسهم الأخيرة وهم يعيشون ويتنفسون على الأجهزة الاصطناعية الغربية ولا سيّما الأمريكية منها التي مدّتهم وغذّتهم بالأموال والأسلحة والعتاد إضافة إلى بعض دول في المنطقة خدمة لمشروع الفتنة المذهبية والطائفية الذي عملت عليه إدارة الشر الأمريكية منذ احتلالها للعراق خدمة للكيان الصهيوني، وكذلك من أجل تفتيت المجتمع السوري وقتل أبنائه وزرع الفتنة وبذور الخلاف والشقاق بين أبناء الوطن الواحد.

وأشار منسق الجبهة: إلى أنّ هذه التفجيرات والعبوات الإجرامية الناسفة لن تفت من عضد القيادة السورية الحكيمة، ولا من عضد الجيش والشعب السوري، بل ستزيدهم إصراراً وتصميماً وعزيمة على متابعة النهج المقاوم للإرهاب وللصهاينة مهما بلغت التضحيات.
 
وأخيراً توجّه الشيخ الجعيد: إلى الرئيس السوري الدكتور بشار الأسد والقيادة والجيش السوري وإلى أهالي وعوائل الشهداء والشعب السوري الشقيق بالتعازي الحارة وبأصدق المشاعر والمواساة بارتقاء الشهداء الأبرار، وتمنيه الشفاء العاجل للجرحى.
 
 حزب الله يدين التفجير الآثم الذي استهدف العاصمة السورية دمشق

وأدان حزب الله في بيان له اليوم الاربعاء التفجير الآثم الذي استهدف العاصمة السورية دمشق واستقرارها واوقع عشرات الشهداء والجرحى.

 وجاء في البيان : "امتدت يد الإرهاب الغادرة مرة جديدة لتستهدف أمن العاصمة السورية واستقرارها موقعة عشرات الشهداء والجرحى في انفجار عبوتين  ناسفتين بحافلة تقل عسكريين عند جسر الرئيس وسط العاصمة دمشق".
جبهة العمل الاسلامي في لبنان يستنكر التفجير الارهابي في دمشق
 واضاف : إن حزب الله إذ يدين هذا التفجير الآثم الذي تقف وراءه الجماعات الإرهابية ومشغليها الدوليين والإقليميين، يؤكد أن كل المحاولات الإرهابية لن تنجح في زعزعة الاستقرار والأمن السوري، وإنما ستزيد من تصميم وعزيمة الجيش والشعب العربي السوري على استكمال عملية التحرير وملاحقة الإرهابيين وتطهير البلاد منهم.

 وتابع : وإذ يتقدم حزب الله من القيادة السورية والجيش العربي السوري وعوائل الشهداء بأحر التعازي والمواساة، يسأل الله تعالى الرحمة للشهداء الأبرار والشفاء العاجل للجرحى وأن يمن على الشعب السوري الشقيق بالنصر والاستقرار”.

المصدر: إکنا + وکالات
کلمات دلیلیة: حزب الله ، التفجير ، دمشق ، الارهابي
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
* captcha: