ایکنا

IQNA

10:22 - February 07, 2022
۲
رمز الخبر: 3484669
بيروت ـ إکنا: "عشرة الفجر" (بالفارسية: دهه فجر) عنوان يطلق على الأيام العشرة التي تحتفل فيها إيران بمناسبة إنتصار الثورة الاسلامية في عام 1979 للميلاد.

وهذه العشرة تبدأ من 1 فبراير وتنتهي في 11 فبراير، وفرحة العيد في كل عام في إيران  وإحتفال وطني رسمي عندهم، أما لماذا خصص العيد بعشرة أيام هذا ما سنذكره في المقال.

ورقم عشرة  يحمل أسراره في القرآن الكريم ويعطي تدفق وطاقة وتغيير جذري لأصحابه، أم الفجر هو سطوع البياض المختلط بسواد الليل. بداية الأمل لإشعاع النور وبداية لعصر جديد في تاريخ الأمة الأسلامية،  وتحديداً الجمهورية الاسلامية الإيرانية، لم تأت هذه الأيام من عبث فكل يوم له أهميته وخاصته في تحقيق النصر، في واحد فبراير كان بزوغ الفجر،  ورود الإمام الخميني(رض) القائد الفقيد للثورة الإسلامية إلي إيران  بعد غياب دام 14 عاماً نفاه شاه إيران إلى فرنسا فبعد عودته إلى طهران ذهب الامام الخميني(رض) إلى مقبرة جنة الزهراء(س) وألقى محاضرة للناس.

وصرّح  في محاضرته بتشكيل حكومة، وهذا اليوم كان يوماً تاريخياً في إيران لانه رسم المسار الذي سيغير مصير أمة وتصارعت الأحداث يومها إلى أن أتى اليوم الخامس حقق الإمام(رض) مراده واختار "مهدي بازركان" رئيس الوزراء للحكومة الانتقالية وكان يوماً تأريخياً بإمتياز.

وفي اليوم الثامن من فبراير عام 1979م، بدأ العد العكسي للجهوزية حيث  قام عدد من ضباط القوة الجوية الإيرانية بزيارة سيد روح الله الخميني(قدس سره) في مقر إقامته في "مدرسة علوي" بطهران وأعلنوا عن ولائهم التام له وللثورة الإسلامية وكان التقدم السريع لإنجاز المهمة بتسلم رئاسة السلطة.

فكان التوفيق الإلهي  في إتمام المهمة وحلّ  اليوم التاسع من فبراير وانتفض الطيارون في أهمّ قاعدة جوية في طهران، فأرسلت قوة من الحرس الإمبراطوري لمواجهتهم وقمعهم، فانضم الناس إلى صفوف الثوار لدعمهم ومساندتهم، إلى أن وصل اليوم العاشر من فبراير كانت معظم مراكز الشرطة ومؤسسات الدولة قد سقطت الواحدة تلو الآخرى بأيدي الجماهير.

وفي بيان عسكري له اعلن القائد العسكري لعاصمة طهران بالقيام بالانقلاب العسكري ومن جانب آخر اصدر الإمام الخميني(قدس سره) بياناً دعا فيه أبناء طهران للنزول إلى الشوارع  فاندفعت الجماهير إلي الشوارع،  واستطاعوا إفشال الإنقلاب والسيطرة، و سقط آخر معاقل النظام الملكي.

وبعد عشرة أيام من القدوم كان الإنتصار وشع ابتهاجه يوم 11 فبراير حيث أعلن الامام الخميني (قدس سره) إنتصار الثورة الإسلامية الایرانیة يوم (22 بهمن للهجرة الشمسية).نسأل الله أن يمنّ على المرشد الأعلى سماحة الإمام الخامنئي(حفظه الله) بالصحة والعافية وعلى الأمة الإسلامية والجمهورية الاسلامية الإيرانية بالنصر والتقدم والقوة لنكون من أنصار الحجة(عجل الله فرجه) والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

بقلم الاعلامية اللبنانية: ريما فارس

منشور: 2
تحت المراجعة: 0
غیر قابل للنشر: 0
سناء شمص
0
0
مقالة رائعة
سناء شمص
0
0
مقالة رائعة
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
* captcha: