ایکنا

IQNA

16:43 - May 16, 2022
۱
رمز الخبر: 3485977
كربلاء المقدسة ـ إکنا: أعلنت اللجنةُ المشرفة على مشروع "أمير القرّاء الوطني" في نسخته السادسة لعام 2022 م في العراق عن تواصل في فتح أبواب التسجيل للموهوبين الرّاغبين بالمشاركة فيه.

ويستقبل مركز المشاريع القرآنية في المجمع العلمي للقرآن الكريم التابع للعتبة العباسية المقدسة في العراق أسماء الموهوبين الراغبين بالتسجيل في مشروع "أمير القراء" الوطني بنسخته السادسة لعام 2022 م إبتداء من يوم السبت الموافق لـ14 مايو 2022 ولغاية مساء الاثنين الموافق لـ6 يونيو / حزيران المقبل.

تعليمات القبول لهذا العام:

1 ـ  إنّ التقديم الرسمي سيكون متاحاً عبر الاستمارة الالكترونية حصراً عبر الرابط المرفق مع الاعلان أو عبر مسح رمز الباركود.
2 - تسهيلاً للبراعم الراغبين بالاشتراك، قرّرت اللجنة المشرفة على المشروع بأن يكون الاختبار هذا العام بالصورة الآتية:
- يرسل الموهوب تلاوة من اختياره وبأيّ طريقةٍ يختار (العراقيّة أو المصريّة) وبزمنٍ يتراوح من (دقيقة ونصف) إلى (دقيقتين)، على أن يكون مراعياً في التلاوة إعطاء منطقة القرار والجواب.

- توضع المشاركة في الاستمارة الالكترونية(مقطع فيديو) للموهوب المتقدّم، ويذكر في بداية المقطع الفيديوي اسمه الثلاثي ومحافظته.

ولمزيد من المعلومات يرجى الاتصال على الرقم الآتي: 009647692343344
بدء التسجيل في مشروع

کلمات دلیلیة: مشروع أمیر القراء
منشور: 1
تحت المراجعة: 0
غیر قابل للنشر: 0
احمد بن مهدي الهاشمي
0
0
إقرء وارقى

جعلكم الله أحبابي من أهل القرآن وأنتم تعملون في العتبة العباسية المقدسة. لم يكن العباس عليه السلام إماما ولكنه عرف وأطاع إمام زمانه فوقع الذي وقع، فرفع الله درجته وهو في عالم البرزخ ليبقى حيا وفقا للذكر الحكيم:

ولا تقولوا لمن يقتل في سبيل الله أموات بل أحياء ولكن لا تشعرون.

هذا مقام من لزم القرآن الناطق، من المستحفظين المطهرين الذين طهرهم الله من الرجس تطهيرا، أعني خامس أهل الكساء (اليماني) السبط الشهيد بكربلاء.

وهكذا سيكون مقام من إلتزم بالقرآن الصامت، فإن للقرآن كرامات جمة أقلها أن يحفظ قارئه من (شر) الذين لايؤمنون بالآخرة.

وجعلنا من بين أيديهم سدا ومن خلفهم سدا فأغشيناهم فهم لا يبصرون.

تلازم القرآن وعترة خاتم الأنبياء والمرسلين أمر وحيد إتفق عليه المسلمون أجمعهم. لذا فلا حاجة في ذكر إسم الذي عنده علم الكتاب في الكتاب، لأنه هو نقطة باء بسم الله الرحمن الرحيم كما يخبرنا حبر الأمة إبن عباس نقلا عن الإمام علي بن أبي طالب عليهما السلام. فهل يتوحد المسلمون في طهور صلاتهم (الوضوء) بأنها "غسلتين ومسحتين،" كما اخبرهم عبد الله نفسه.

مع تحياتي لأخوتي العاملين في مؤسستكم، راجيا منهم أن يجعلوا أبحاثهم قرآنية بحتة لينفع الله بعلمهم العباد ويرفع مقامهم في المعاد.

حرر في ١٥ شوال ١٤٤٣
المصادف 16 مايو 2022
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
* captcha: