ایکنا

IQNA

أكاديمي إیراني: "السلام" هو أجمل أسماء الله في القرآن

6:46 - June 24, 2022
رمز الخبر: 3486535
طهران ـ إکنا: قال الباحث الديني والأكاديمي الايراني "آية الله الدكتور السيد مصطفى محقق داماد" إن لله عز وجلّ أسماء ذکرها القرآن الکریم وقیل إن أجملها "السلام".

ما هو أجمل أسماء الله الحسنی؟وأشار إلی ذلك، رجل الدین الايراني والأکادیمي والمختص في الحقوق، "آیة الله الدکتور السید مصطفی محقق داماد" في کلمة له بالندوة الصحفیة للمؤتمر السنوي السادس لجمعیة "دراسات السلام" في إیران عند حدیثه عن أهمیة السلام في تطویر أهداف الدین الإسلامي.

وقال إن دراسة الدیانات الإبراهیمیة یوصلنا إلی أن هدف الدیانات الإبراهیمیة جمیعاً هو بسط السلام والصداقة والحبّ في الأوساط البشریة. 

وأشار الى أن مهمة الأنبیاء (عليهم السلام) في الدنیا بعد الدعوة إلی التوحید هي الدعوة إلی السلام والحب کما یمکن الربط بین الإثنین بالقول إن التوحید یرتبط بفرض حالة السلام في العالم. 

العلاقة بین السلام والتوحید 

وأوضح آية الله السيد مصطفى محقق داماد أن التأریخ یدلّنا علی أن أول حرب بین البشر جاءت بسبب الشرك ولأن کل یؤمن بربّ وینکر رب الآخر وهذا کان أساس الحروب فی العالم. 

وأشار الى أن الأنبیاء(عليهم السلام) جاؤوا بهدف توحید الأمة حول محور التوحید ولکن للأسف بسبب الأفکار الخاطئة والغیرواقعیة والمنحرفة إنحدر البشر لا إرادیاً نحو الشرك. 

وصرّح أنه من هذا المنطلق کان یجب أن لاتحصل حرب بین الإسلام والمسیحیة والیهودیة لأنها جمیعاً جاءت من أجل التوحید ولکن للأسف بسبب الأفکار الخاطئة حصلت حروب علی مدی التأریخ. 

وأشار الى أن الخوف من الدين ناتج عن الانحراف الديني، قائلاً: "الدين الصحيح يخلق الانجذاب والقلب السليم ينجذب إلى الدين الصحيح".

"السلام" أجمل أسماء الله الحسنی 

وبيّن الأكاديمي الايراني آية الله الدكتور السيد مصطفى محقق داماد أن القرآن الکریم یذکر لله أسماء أجملها "السلام" وهو المحور للأسماء الأخری ونحن نعتز بأن دین إبراهیم(ع) هو دین السلام وأن القرآن قال فیه أنه کان مسلماً وبهذا نتوصل إلی أن العمل علی فرض السلام وسیادته في المجتمع أکبر مهام الإنسان. 

وقال إن القرآن الکریم یعتبر السلام من عند الله والبغضاء من عند الشیطان وهذا یضاعف مهامنا وواجبنا فی العمل علی فرض السلام والمودة والحب بین الناس. 

وفي الختام، أشار آية الله السيد مصطفى محقق داماد الى أنه من أسماء الله "الودود" الذي یعني من زرع الحب والود في قلب البشر لأن القلب الذي یفتقد إلی الحب سیبقی محروماً من ظل النور. 

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
* :