ایکنا

IQNA

بالصور..مشاركة 15 محافظة عراقية في مسابقة "الإمام الحسن(ع)" القرآنيّة

13:51 - July 03, 2022
رمز الخبر: 3486696
كربلاء المقدسة ـ إکنا: أطلَقَ معهدُ القرآن فرع بابل التابع للمَجمَع العلميّ للقرآن في العتبة العبّاسية، صباح أمس السبت 2 يوليو / تموز 2022 للميلاد فعّاليات مسابقة الإمام الحسن المجتبى(ع) القرآنيّة الوطنيّة، في حفظ القرآن كاملاً وتلاوته على الطريقتَيْن العراقيّة والمصريّة، وذلك بمشاركة (15) محافظةً عراقيّة.

واستُهِلّت الفعّالياتُ التي أُقِيمت على قاعة المؤتمرات في مدينة الحلّة في محافظة بابل، بتلاوة آياتٍ بيّناتٍ من الذكر الحكيم بصوت قارئ العتبتَيْن المقدّستَيْن فلاح زليف عطية، ثمّ قراءة سورة الفاتحة ترحّماً على أرواح شهداء العراق الأبرار، أعقبتها كلمةُ العتبة العبّاسية المقدّسة ألقاها ممثِّلاً عنها رئيسُ المَجمَع العلميّ للقرآن الكريم الأستاذ الدكتور مشتاق العلي، ورحّب فيها بجميع الوافدين والمشاركين في هذه المسابقة، مفتَتِحاً كلامه بفضل القرآن الكريم الذي يُعدّ أحد أهمّ المسالك الربّانيّة التي إذا سلَكَها الإنسان، سيدخل في تجارةٍ سرمديّة لن تبور.

وأوضح "يجب أن لا تكون قراءة القرآن الكريم قراءةً سطحيّة، بل بالتدبّر والتأمّل ولزوم أخلاق الكتاب وأقواله، كما عبّر أهلُ بيت النبوّة(عليهم السلام) عن الذين يتلون الكتاب بالتدبّر أنّهم من حَمَلة القرآن الكريم، وكما قال رسول الله(صلّى الله عليه وآله): (أشرافُ أمّتي حَمَلةُ القرآن وأصحابُ الليل)".

تلتها كلمةُ معهد القرآن الكريم التي ألقاها مسؤولُ فرع المعهد في بابل السيّد منتظر المشايخي، وبيّن فيها مفاصل المسابقة وفقراتها التي ستستمرّ فعّالياتُها لمدّة يومَيْن متتاليَيْن، شاكرًا إدارةَ العتبة المقدّسة على دعمها اللامحدود للمشاريع القرآنيّة في محافظة بابل، وجميعَ المؤسّسات القرآنيّة الفاعلة المشارِكة في هذه المسابقة.

أعقب ذلك الإعلان عن انطلاق المسابقة التي شهدت تنافسًا قرآنيًّا مميّزًا في يومها الأوّل، بين جميع الفِرق المشارِكة.

وقد أشرفت على المسابقة لجنةٌ تحكيميّة متألّفة من الدكتور عامر ذنون الحمد حكمًا لأحكام التلاوة والتجويد، والحافظ قاسم حامي حكمًا لمادّة جودة الحفظ، وقارئ العتبتَيْن المقدّستَيْن السيّد حسنين الحلو حكمًا لمادّة النغم، والأستاذ يحيى الصحّاف حكمًا لمادّة الصوت، والأستاذ حيدر الكاظمي حكمًا لمادّة الوقف والابتداء، كما كان في جمع الدرجات وتدقيقها الأستاذ حيدر صالح.


المصدر: شبكة الكفيل العالمية 

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
* :