ایکنا

IQNA

لماذا یوصف الحج بـ"الإبراهیمي"؟

16:14 - July 04, 2022
رمز الخبر: 3486713
طهران ـ إکنا: إن أعمال الحج ومناسکه مرتبطة جمیعها بإسم وأفعال نبی الله إبراهیم (ع) بحسب القرآن الکریم کما أنه رفع الکعبة وحج بیت الله الحرام أول مرة.

لماذا یوصف الحج بـإن الکعبة المشرفة للمسلمین مأمن وملاذ وکل من دخلها أمن وحُرم فیها القتال. 

وقیل إن الآیة 97 من سورة آل عمران المبارکة "وَمَن دَخَلَهُ کانَ آمِنًا" کان إستجابة إلهیة لدعاء إبراهیم (ع) عندما دعا ربّه بعد بناء الکعبة "رَبِّ اجْعَلْ هَذَا بَلَدًا آمِنًا". 

وجاء في الآیة 97 من سورة آل عمران المبارکة "فِيهِ آيَاتٌ بَيِّنَاتٌ مَقَامُ إِبْرَاهِيمَ وَمَنْ دَخَلَهُ كَانَ آمِنًا وَلِلَّهِ عَلَى النَّاسِ حِجُّ الْبَيْتِ مَنِ اسْتَطَاعَ إِلَيْهِ سَبِيلًا وَمَنْ كَفَرَ فَإِنَّ اللَّهَ غَنِيٌّ عَنِ الْعَالَمِينَ". 

وروي عن الإمام الصادق (ع) لدی تفسیره "آیات بینّات" أن المراد منها "مقام إبراهیم" و"الحجر الأسود" و"حجر إسماعیل" ثم سئل هل من دخل الکعبة أمن أم من دخل الحرم المکي الشریف؟ فقال الإمام(ع): الحرم المکي الشریف. 

لفظ "الحج" یعني القصد مع السیر و"المحجّة" هو الطریق المباشر المنتهي إلی المقصد والحج في الإسلام هو قصد بیت الله.

وبحسب الآیة الکریمة فإن للحج نقاطاً بارزةً منها مقام إبراهیم وهو جزء من المسجد الحرام وثانیاً کل من دخل الحرم أمن وثالثاً إن الحج لمن إستطاع دون غیره. 

ومقام إبراهیم هو أثر رجل النبي إبراهیم (ع) علی حجر حیث بقی الأثر رغم السیول والفیضانات والحروب وکل الأحداث التی مرت عبر التأریخ. 

وتشریع الحج أول مرة کان في عهد إبراهیم (ع) ثم إستمر به العرب سنة إجتماعیة حتی أمضاها الإسلام وجعلها من شعائر الدین. 

وبحسب القرآن الکریم الإستطاعة هي الشرط الوحید لفریضة الحج وإنها فریضة علی من إستطاع إلیها فقط. 

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
captcha