ایکنا

IQNA

11:50 - June 18, 2013
رمز الخبر: 2548816
طهران ـ ايكنا: أشار الأمين العام لجمعية المكتبات العامة في ايران الى طباعة "التفسير الأثري" في ثلاثين مجلداً قائلاً: ان هذا العمل الكبير قد تحقق لأول مرة في المنظومة الثقافية المكتوبة في البلاد ويضم هذا التفسير بحوثاً مهمةً وتم انجازه بإشراف من الباحث الايراني "عليرضا برازش".
وأشار الأمين العام لجمعية المكتبات العامة في ايران، منصور واعظي، في حديث خاص له مع وكالة الأنباء القرآنية الدولية (ايكنا) الى طباعة تفسير للقرآن الكريم من قبل تلك الجمعية وشرح جزئياته.
وأكد ان التفسير الأثري للقرآن الكريم عمل كبير ومهم جداً حيث تم انجازه في ايران ويضم سبعة آلاف صفحة كلها تمتلئ بالروايات كما يضم ايضاً هذا العدد من الصفحات لترجمة هذه الروايات.
وأضاف الأمين العام لجمعية المكتبات العامة في ايران أن هذا التأليف قد طبع في 30 مجلداً وذكر ما لايقل عن رواية واحدة في تفسير كل آية قرآنية جعل منه أثراً مميزاً للبحث والدراسة.
واستطرد واعظي قائلاً: ان أهم خصال هذا التفسير القرآني انه في تفسير كل آية قد ذكر ما لايقل عن رواية واحدة نقلاً عن الأئمة المعصومين (عليهم السلام) وهذا العمل قد تحقق لأول مرة ضمن المنظومة الثقافية المكتوبة ويضم بحوثاً مهمةً وقد أشرف على إنجازه الباحث الايراني عليرضا برازش.
وأوضح: من الميزات الأخرى التي يتمتع بها هذا الأثر التفسيري الثمين هو ان مكان الآيات وترتيبها لا يتغير وان التفسير جاء بحسب ترتيب الآيات وليس بحسب الموضوع كما في الكثير من التفاسير ففي هذا التفسير يتم تفسير الآيات القرآنية بحسب الترتيب ويتم ذكر رواية عن الأئمة المعصومين (ع) في تفسير كل آية.
1244003
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
* captcha: