ایکنا

IQNA

11:14 - February 15, 2015
رمز الخبر: 2852809
المنامة ـ إکنا: أصدر المجمع العالمی لأهل البیت(ع) بیاناً فی الذکرى السنویة الرابعة للثورة الشعبیة فی البحرین.

وأفادت وکالة الأنباء القرآنیة الدولیة(إکنا) أنه مع حلول الذکرى السنویة الرابعة للثورة الشعبیة فی البحرین، أصدر المجمع العالمی لأهل البیت(ع) بیاناً طالب فیها المجتمع الدولی بحمایة شعب البحرین وتوفیر الضمانات اللازمة لممارسة حقه فی تقریر المصیر.
وفیما یلی نص هذا البیان الهام:
"بسم الله الرحمن الرحیم
بیان المجمع العالمی لأهل البیت(ع) فی الذکرى السنویة الرابعة للثورة الشعبیة فی البحرین.
مع إقتراب حلول الذکرى السنویة الرابعة لإنطلاقة الثورة الشعبیة فی البحرین وشعبها لایزال یسجل صمودا اسطوریا لکسر العهود السوداء الکالحة من تاریخه والتی بدأت منذ إستیلاء آل خلیفة على الحکم ومصادرة النظام السیاسی فی البلاد.
وها هی الثورة التی انطلقت لتضع حدا لسنوات طویلة من الدیکتاتوریة والإستبداد تواصل مسیرتها رغم قسوة القمع ووحشیة الإجراءات ودمویة البطش الذی بلغ درجات قیاسیة فی التنکیل والإنتقام ، ولاتزال حرکة الشعب مستمرة للخلاص من الدیکتاتوریة والإستبداد رغم تدخل العدید من القوات الأجنبیة وفی مقدمتها قوات درع الجزیرة بقیادة جیش الإحتلال السعودی التی جاءت لتفتک بجماهیر الناس وتقمعهم للحیلولة دون تحقیق مطالبهم العادلة والمشروعة فی قیام نظام سیاسی یستمد شرعیته من الإرداة الشعبیة ومن أختیار الناس له لکنهم رغم مرور أربع سنوات کاملة لم تفلح فی القضاء على الثورة وإرجاع الناس إلى بیوتهم دون تحقیق مطالبهم التی خرجوا من أجلها.
وتنهی الثورة الشعبیة فی البحرین عامها الرابع لتدخل عاما جدید وهی مثخنة بالجراح وآلآلام ، لکنها فی نفس الوقت محملة بالآمال ا لعریضة لتحقیق غد أکثر إشراقا ینعم فیه شعب البحرین بأجواء العدالة الإجتماعیة والمساوة وتکافؤ الفرص.
وفی هذه المناسبة لابد من التوقف عند ابرز الحقائق المتعلقة بالثورة الشعبیة فی البحرین:
أولاً ـ إن الثورة فی البحرین هی شعبیة بإمتیاز وقد شارکت فیها جمیع فئات الشعب وقد سجلت ثورة البحرین أعلى نسبة مشارکة شعبیة على مستوى جمیع الثورات والإنتفاضات التی حدثت فی تاریخه بل وفی تاریخ کل المنطقة حیث تجاوزت نسبة المشارکة الشعبیة فی الثورة ما یفوق السبعین بالمئة من مجموع السکان وهو سابقة لم تحدث فی تاریخ کل الثورات التی مرت فی تاریخ المنطقة ولقد کان لحضور جمیع الشرائح الشعبیة ومکونات مجتمع البحرین برجاله ونسائه وشبابه ومن کل فئات الشعب أثرا کبیرا فی تجسید المطالب الحقة للشعب البحرینی ، فقد شارک الجمیع بلا إستثناء یتقدمهم علماء الدین وأساتذة الجامعات والطلاب وممثلی جمیع منظمات المجتمع المدنی من فنیین وریاضیین وممثلین ونقابیین ومدرسین وعمال ، کما کان الحضور النسائی لافتا وممیزا فی کل مجریات واحداث الثورة وشکلت صورة معبرة عن الإجماع الشعبی المطالب بالتغییر السیاسی من کل الشعب.
ثانیاً ـ أنطلقت الثورة الشعبیة فی البحرین لخلفیات متصلة بالدیکتاتوریة والإستبداد والظلم الفاحش الذی کانت تمارسه السلطة الحاکمة ضد الناس من خلال الإستئثار المطلق للسلطة والموارد ، وحرمان الشعب من أبسط حقوقه فی المشارکة والعدالة الإجتماعیة واتباع السلطة سیاسة التهمیش والإلغاء الکامل للإرادة الشعبیة . وإعتماد السلطة على سیاسة التمییز على أسس طائفیة فی الوظائف العامة وحرمان المکون الأساسی من شعب البحرین من کافة حقوقه السیاسیة والمدنیة والإقتصادیة ، کما کان من الأسباب المحرکة للإجماع الشعبی حول المطالب الشعبیة هو ما قامت به السلطة من حملات التجنیس السیاسی والتی استهدفت تدمیر الهویة الخاصة بشعب البحرین من خلال اللعب فی تخریب الترکیبة الدیمغرافیة لشعب البحرین . وسنوات طویلة عاشها شعب البحرین فی ظل سلطة تمارس ضده الإضطهاد والقهر السیاسی.
ثالثاً ـ أستهدفت الثورة الشعبیة فی البحرین فی حرکتها الشعبیة الواسعة لمطلب الإحتکام الى صنادیق الإقتراع بدل فوهات البنادق وفرض الأمر الواقع ورفعت شعارات متحضرة متصلة بحق تقریر المصیر حسب ما نصت علیه القوانین والعهود والمواثیق الدولیة ، ولذلک فإن ثورة شعب البحرین لم تکن خارج سیاق المطالب العادلة والمشروعة لأی شعب یتطلع لقیام نظام ینبثق من الإرادة الشعبیة ویستمد شرعیتها یرمی إلى صیانة وحمایة السلطة والمال العام من الإستئثار المطلق لعائلة محددة بمخانق السلطة والموارد وتمارس إضطهادا وقهرا للشعب.
رابعاً ـ لقد أسقطت الثورة الشعبیة فی البحرین شرعیة نظام الحکم الحالی بشکل حاسم وقاطع ، ولایمکن التردد بشأن أن فرض الأمر الواقع الذی ترید أن تفرضه القوى الإستکباریة فی العام من خلال فوهات البنادق وظهر الدبابات لایمکن أن یخلق شرعیة لنظام سیاسی فی أی مکان فی العالم وهو من الإنجازات الکبرى للثورة الشعبیة فی البحرین لحد الآن . فقد أصبح العالم بأجمعه یعرف بدون مواربة أو تشکیک بأن نظام الحکم فی البحرین الحالی فاقد للشرعیة وأن أمام المجتمع الدولی تحدی کبیر فی معالجة أزمة الحکم والسلطة فی البحرین.
خامساً ـ کسبت ثورة شعب البحرین تضامنا شعبیا کبیرا من مختلف دول وشعوب العالم ، وقد أحدثت ثورته تحولات کبرى فی النظرة القائمة حول طبیعة الأنظمة القائمة فی المنطقة الخلیجیة واصبحت جمیع الأنظمة الخلیجیة أمام تحدی التغییر والمشارکة الشعبیة فی الحکم والموارد.
سادساً ـ حققت الثورة الشعبیة بالإضافة إلى الإنجاز الکبیر فی إسقاط شرعیة النظام الحالی الحاکم عدد کبیر من الإنجازات منها بروز بل وسیطرة ما یتعرض له شعب البحرین من إضطهاد وقهر سیاسی وقمع إلى العالم وأصبح ملف البحرین حاضرا على طاولات معظم اللقاءات الدولیة سواء السیاسیة او الاقتصادیة او الحقوقیة او تلک التی تهم المنطقة فی أی من جوانبها ، کما أظهرت مدى وعی شعب البحرین وتماسکه وقدراته وکم یمتلک من الرجال والنساء المخلصین والصادقین ، کما انتجت عدد لابأس به من المجامیع الشبابیة التی أبرزت کفائتهم وقدراتهم فی مختلف المجالات وشتى حقول التقنیة والمعرفة بما استطاعوا بها مجابهة مجموعة القوى الإستکباریة رغم کل التحدیات والصعوبات وبما یبشر بواقع مستقبلی متقدم للغایة فی هذا البلد الصغیر فی مساحته والکبیر بعطاء أهله وأبنائه.
إن المجمع العالمی لأهل البیت(علیهم السلام) قد أعلن مرارا وتکرارا عن نصرته لقضایا الشعوب العادلة والمشروعة والمحقة بدون تردد ، ویعلن الیوم عن کامل تضامنه مع الإرادة الشعبیة ویدعو المجتمع الدولی بعد مرور أربع سنوات وفشل خیار القوة الغاشمة فی قمع الناس وإسکاتهم فی البحرین أن یتخذ خطوات شجاعة فی مراجعة الموقف وأن یبادر إلى حمایة شعب البحرین الأعزل من بطش الجیوش المحتلة وطوابیر المرتزقة الذین جندهم النظام للتنکیل والبطش والإنتقام من الشعب الأعزل وأن یقوم بدوره المطلوب فی هذه المرحلة الحرجة التی تتعرض فیه شعوب المنطقة لأعمال التفتیت والتمزیق وتعریض الأمن والسلام العالمی لمخاطر المجهول عبر تأمین الحمایة والرعایة الکاملة ولتمکین شعب البحرین من تقریر مصیره وفق القانون الدولی وآلیاته المعتمدة.
المجمع العالمی لأهل البیت(علیهم السلام)
25 ربیع الثانی 1436 هـ
14 فبرایر 2015 م

المصدر: موقع 14febrayer.com

کلمات دلیلیة: المنامة ، البحرین ، البیان
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
* captcha: