ایکنا

IQNA

15:57 - December 08, 2015
رمز الخبر: 3458591
موسکو ـ إکنا: تسلمت حکومة جمهوریة تتارستان النسخة النهائیة من دراسة الجدوى الاقتصادیة لإنشاء مصرف إسلامی فی هذه الجمهوریة الروسیة ذات الغالبیة الأسلامیة.
وأفادت وکالة الأنباء القرآنیة الدولیة(إکنا) أنه جرى یوم الاثنین 7 دیسمبر/ کانون الأول الجاری تسلیم الوثیقة، التی تعتبر أساساً لإطلاق مشروع رائد فی مجال الصیرفة الإسلامیة فی روسیا إلى رئیس وزراء جمهوریة تتارستان الروسیة "إلدار خالیکوف" فی عاصمة الجمهوریة قازان التی تعدّ إحدى أکبر المدن الروسیة.

وتتضمن هذه الوثیقة التی استمر العمل على إعدادها نحو 9 أشهر، المبادئ الأساسیة لعمل الاقتصاد الإسلامی، ونماذج تنفیذ الصیرفة والتأمین الإسلامی فی مختلف بلدان العالم، واستطلاع مدى اهتمام المنطقة فی منتجات الصیرفة الإسلامیة، فضلاً عن کیفیة استخدام آلیات الصناعة المالیة الإسلامیة فی ظل القوانین الحالیة السائدة.
وشارکت فی هذه الدراسة الجامعة المالیزیة "Unirazak"، والمعهد المالیزی للدراسات المصرفیة والمالیة الإسلامیة "IBFIM"، وصندوق تطویر الأعمال والتمویل الإسلامی الروسی "IBFIM".
ویرى معدو الدراسة أن جمهوریة تتارستان، البالغ تعداد سکانها نحو أربعة ملایین نسمة، هی منصة مثلى لإنشاء ما یسمى بـ "نافذة إسلامیة".
ومن شأن قطاع المصارف الإسلامیة الروسی فی حال نشوئه أن یحرک رؤوس الأموال الإسلامیة المجمدة داخل روسیا التی ترفض التعاملات البنکیة الربویة، بالإضافة إلى جذب استثمارات إسلامیة من الخارج إلى البلاد.
ویشار هنا إلى أن قطاع البنوک الإسلامیة فی روسیا ما یزال فی مهده، ولکن ما یقدر بنحو 20 ملیون مسلم یعیشون فی هذا البلد یجعل للقطاع المصرفی الإسلامی فی روسیا یتمتع باَفاق واعدة ومستقبل مزدهر.

المصدر: روسیا الیوم

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
* captcha: