ایکنا

IQNA

12:24 - April 18, 2016
رمز الخبر: 3460033
لندن ـ إکنا: نشرت صحیفة الإندبندنت البریطانیة تقریراً أکدت فیه أن عدد المنتسبین للأدیان في تزاید مستمر وفی المقابل عدد الغیر منتسبین للدین فی تراجع مستمر.
وأفادت وکالة الأنباء القرآنیة الدولیة (إکنا) أن صحیفة الإندبندنت البريطانية کتبت فی تقریر نشرته أن هذه الخریطة تظهر عدد أتباع کل دیانة فی العالم.

وبحسب الخریطة فإن الدیانة المسیحیة التی تتمتع بأکبر عدد من الأتباع فی النصف الغربی من العالم لاتزال أکبر دیانة فی العالم.

ورغم ذلک فإن شعبیة الدیانة المسیحیة تتدنی فی أمریکا ولغایة 2050 یتراجع عدد المسیحجیین فی أمریکا الی ثلثین وبعد ان کان ثلاثة أرباع.

تقریر الإندبندنت حول خریطة الأديان فی العالم

والیهودیة حالیاً هي ثانی أکبر دیانة فی أمریکا ولکن عدد الیهود فی أمریکا ایضاً فی هبوط مستمر.

والإسلام هو أکبر ثانی دیانة فی العالم بعد المسیحیة وهو الأکثر إنتشاراً علی مستوی منطقة الشرق الأوسط وشمال أفریقیا.

وتظهر بعض البحوث ان عدد المسلمین سوف یزداد لغایة 2050 میلادی حتی یتعادل مع عدد المسیحیین وسوف یکون الإسلام دیانة 10 بالمئة من الشعوب الأوروبیة کما سوف یزداد عدد المسلمین علی عدد الیهود فی أمریکا.

وفی الهند سوف تبقی الهندوسیة هي الدیانة الأکبر لغایة 2050 وسوف تکون الأقلیة المسلمة في الهند أکبر أقلیة إسلامیة علی مستوی دول العالم.

http://iqna.ir/fa/news/3488974

کلمات دلیلیة: المذهب ، الدین ، أمریکا ، الإسلام ، أوروبا
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
* captcha: