ایکنا

IQNA

12:18 - February 12, 2020
رمز الخبر: 3475429
الرباط ـ إكنا: قال الحبيب المالكي، رئيس مجلس النواب المغربي، الثلاثاء، في معرض تعليقه على تطورات الأوضاع في القضية الفلسطينية، إن "استمرار الاحتلال الصهيوني هو جوهر المشكلة".

وأفادت وكالة الأنباء القرأنية الدولية (إكنا)، جاء ذلك في كلمة له خلال الجلسة الختامية لدورة مجلس النواب (الغرفة الأولى بالبرلمان) الخريفية.

 

ولفت المالكي، إلى أن "السلام لا يستوي مع العقاب الجماعي، ولا مع مصادرة الأراضي، ولا مع السياسات الأخرى التي تجعل قيام الدولة الفلسطينية مستحيلا".

 

وأوضح أن "القضية الفلسطينية، تتعلق بحقوق ثابتة للشعب الفلسطيني في الاستقلال وإقامة دولته المستقلة، وفق الشرعية الدولية، التي تتعرض لامتحان جديد".

 

وشدد المالكي، على استمرار "الدعم الحاسم واللامشروط الذي يقدمه المغرب بجميع مكوناته للقضية الفلسطينية، ورفضه مصادرة الحقوق الشرعية الثابتة للشعب الفلسطيني في إقامة دولته المستقلة وعاصمتها القدس".

 

وفي 28 يناير/ كانون الثاني الماضي، أعلن ترامب، في مؤتمر صحفي بواشنطن، الخطوط العريضة للصفقة المزعومة (صفقة القرن)، بحضور رئيس وزراء الكيان الصهيوني المنتهية ولايته، بنيامين نتنياهو، فيما لاقت رفضا فلسطينيا وعربيا وإسلاميا.

 

وتتضمن الخطة، إقامة دولة فلسطينية منزوعة السيادة والسلاح في صورة "أرخبيل" تربطه جسور وأنفاق بلا مطار ولا ميناء بحري، مع جعل مدينة القدس المحتلة عاصمة موحدة مزعومة للإحتلال الصهيوني.

 

المصدر: الأناضول

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم: