ایکنا

IQNA

15:44 - May 02, 2020
رمز الخبر: 3476420
أوتاوا ـ إکنا: سمحت السلطات الكندية، وللمرة الأولى في رمضان، بإذاعة الأذان من المساجد والجوامع في بعض الأوقات، عبر مكبرات خارجية.

وغيرت إجراءات وتداعيات انتشار وتفشي فيروس كورونا، الكثير من السياسات والعادات، ومنها توالي أخبار سماح السلطات بغير بلد أوروبي، برفع الأذان عبر مكبرات الصوت، في سابقة لم يعهدها مسلمو تلك الدول.
 
وفي هذا الصدد، سمحت السلطات الكندية، وللمرة الأولى في رمضان، بإذاعة الأذان من المساجد والجوامع في بعض الأوقات، عبر مكبرات خارجية.

وسمحت البلديات في مدن تورونتو وإدمونتون وأوتاوا وهاميلتون، للمساجد اعتباراً من بداية رمضان وطوال الشهر الفضيل، بإذاعة أذان الظهر والعصر والمغرب عبر مكبرات الصوت، بعد تلقيها طلبات من الجاليات المسلمة بهذا الخصوص.

وقال خطيب وإمام مسجد ماونتين في مدينة هاميلتون سيد تورا: "يعد اليوم تاريخيا للجالية المسلمة في كندا، فلأول مرة يصدح الأذان بشكل يجعل جيراننا قادرين على سماعه".

وأضاف: "لدينا تصريح بإذاعة الأذان طوال شهر رمضان، ولكننا نسعى جاهدين ليبقى الأمر على هذا النحو بعد رمضان".
 
وأوضح تورا، أن القائمين على المساجد في المدن الأخرى بإمكانهم الحصول على التصريح في حال تقدموا بطلبات مشابهة للبلديات المعنية.

وسبق أن رفع الأذان بالسماعات الخارجية لأول مرة في تاريخ مدينة "مينيابوليس" الأمريكية، بالتزامن مع شهر رمضان المبارك.

وسمع أهالي المدينة لأول مرة الأذان يصدح في فضاء المدينة التابعة لولاية مينيسوتا الأمريكية.

وحسب وسائل إعلام أمريكية، فقد تم الاتفاق بين السلطات المحلية والجمعيات الإسلامية في المدينة، لرفع الأذان بواسطة المكبرات، في حي "سيدار ريفر سايد"، اعتبارا من الخميس الماضي.
 
المصدر: عربي 21
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
* captcha: