ایکنا

IQNA

14:37 - July 08, 2020
رمز الخبر: 3477287
قم المقدسة ـ إکنا: أصدر رئيس جامعة المصطفى(ص) العالمية، "الشيخ علي عباسي" بياناً عزى فيه برحيل أحد علماء الدين البارزين في لبنان "العلامة المحقق الشيخ الدكتور محمد جعفر شمس الدين العاملي".

وجاء نص بيان سماحته على ما يلي:
 
"بسم الله الرحمن الرحیم

انا لله وانا الیه راجعون
تلقینا ببالغ الحزن والأسى نبأ ارتحال العالم الرباني سماحة الأستاذ العلامة الحاج الشیخ محمدجعفر شمس الدين (طاب ثراه)، الذي أمضى عمره الشریف في تبلیغ ونشر معارف أهل بیت العصمة والطهارة(علیهم السلام)، و لقد كان باحثاً بارعاً و صاحب مؤلفات علمية عميقة في الدراسات الاسلامية.

وحقاً یقال: إن الأمة قد خسرت علماً من أعلام الفكر الإسلامي مع أن تراثه الثري سيظل نبراساً ينير دروب العلم والتقوى؛ ولذا نسأل الله تعالى بکرمه ومنّه أن يلهمنا الصبر والسلوان على هذا المصاب الجلل، وأن لا یخلو مکانه الرفیع من خلف. ونتقدم فی هذا المصاب الألیم لولی الله الأعظم صاحب العصر والزمان أرواحنا له الفداء، وأسرة الفقید بأحرّ التعازی کما نعزّی الحوزات العلمیة وجمیع محبي أهل البیت (علیهم السلام) و خاصة شیعة لبنان، راجین من الله تعالى أن یتغمده برحمته الواسعة وأن یحشره مع محمد وآل محمد، وأن یلهم ذویه الصبر والسلوان.

والسلام علیکم و رحمة الله.
علي عباسي
رئيس جامعة المصطفى العالمية
قم المقدسة
 
هذا ويذكر أنه توفي السبت الماضي العلامة المحقق الشيخ الدكتور محمد جعفر شمس الدين العاملي، نجل العلامة الراحل الشيخ عبد الكريم شمس الدين، وشقيق رئيس المجلس الاسلامي الشيعي الأعلى الشيخ الراحل محمد مهدي شمس الدين.
 
شُيِّعَ أمس الأول الاثنين العلامة الراحل الشيخ محمد جعفر شمس الدين الى مثواه الاخير بمراسم وداعية في حسينية اهل البيت عليهم السلام في الشياح بالضاحية الجنوبية لبيروت، حضرها المفتي الجعفري الممتاز الشيخ احمد قبلان ونائب رئيس المجلس التنفيذي في حزب الله الشيخ علي دعموش وحشد غفير من العلماء وممثلي الحوزات والفعاليات والمواطنين.

وأُقيمَت الصلاة على جثمان الراحل قبل نقله الى العراق لموارته الثرى في النجف الاشرف.

وفي بيان له، اعتبر حزب الله ان العلامة الراحل كان نصيراً للحق والمقاومة وعاملاً وكاتباً ومحاضراً وداعياً الى وحدة الصف في مواجهة الاعداء، مؤكداً ان وفاة هذا العالم الجليل المجاهد خسارة كبيرة للحوزات العلمية ولأهل العلم والجهاد والمقاومة.
 
نبذة عن الفقيد الراحل:

ولد العلامة المحقق الشيخ الدكتور محمد جعفر شمس الدين العاملي في النجف الأشرف، تلقى علومه بين لبنان والنجف، هاجر للنجف ودرس على الشهيد السيد محمد باقر الصدر ةتأثر به.
رئيس جامعة المصطفى(ص) يعزّي برحيل

وعاد الى لبنان وعمل في مجالات التأليف والأبحاث والتدريس، وكان قائما على معهد الشهيد الاول في بيروت وتخرج عليه ثلة من العلماء الأفاضل.

الى جانب عمله الحوزوي تابع دراساته الاكاديمية وحصل على دكتوراه في الشريعة والقانون. كان محاضراً في الجامعة الاسلامية في بيروت، ولم يعرف عنه انغماسه في السياسة اللبنانية وأبقى على صلاته بكل الأطراف.

مؤلفاته:

"أحكام الأسرة في الاسلام"، و"النكاح والطلاق وتوابعه في الفقه الاسلامي"، و"الصلاة الاسلامية: رياضة للبدن وغذاء للعقل"، و"المرأة بين الجاهلية والإسلام: الأسوة والقدوة"، و"الوصية وأحكامها في الفقه الإسلامي"، و"الوقف وأحكامه في الفقه الإسلامي والقوانين اللبنانية"، و"اليهود ليست ديانة توراتية"، و"مباحث ونفحات قرآنية"، و"نظام العقوبات في الإسلام: دراسة مقارنة على المذاهب الستة (أو السبعة)"، و"مشيخة الفقيه"، و"قراءات فكرية ملتزمة"، و"دراسات في العقيدة الإسلامية"، و"اقتصادنا ـ تلخيص وتوضيح ـ أجزاء"، و"الحرب في الإسلام"، و"في ظلال سورة الأنفال ـ دراسة موضوعية موسعة".

التحقيق:

أصل الشيعة وأصولها ـ الشيخ كاشف الغطاء ـ تحقيق الشيخ محمد جعفر شمس الدين.

تفسير القرآن الكريم ـ الملا صدرا ـ حققه الشيخ محمد جعفر شمس الدين.
 
من لا يحضره الفقيه ـ الشيخ الصدوق ـ تحيق الشيخ محمد جعفر شمس الدين.

له عشرات المقالات والأبحاث في الدوريات اللبنانية والعربية والإسلامية كما شارك في العديد من الندوات والجلسات الحوارية والتلفزيونية، وكان داعية حوار وتلاقي بين مختلف الفئات على تنوعها.

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
* captcha: