ایکنا

IQNA

11:30 - August 02, 2020
رمز الخبر: 3477632
القدس المحتلة ـ إکنا: أقرت حكومة الاحتلال الإسرائيلي خطة جديدة لبناء مجمع استيطاني شمالي مدينة القدس المحتلة.

وأفادت قناة "كان" العبرية الرسمية، أن بلدية الاحتلال في القدس، وافقت على خطة إقامة مجمع التشغيل بعد أن طرحتها وزارة شؤون القدس بحكومة بنيامين نتنياهو.

ومجمع التشغيل هو منطقة صناعية تتضمن محال تجارية وصناعية ومهنية.

وسيتم بناء المجمع الاستيطاني على مساحة 90 دونما (الدونم يعادل ألف متر مربع) في الجانب الشرقي لبلدة العيسوية، شمالي القدس.

وأشارت القناة إلى أن رئيس بلدية القدس موشيه لييؤن، تعهد بالاستمرار في المشاريع الاستيطانية بالمدينة.
 
وكانت بلدية القدس أطلقت في تموز/ يوليو الماضي، خطة جديدة شرقي المدينة، تتضمن توسيع مساحات قطاع المال والأعمال والمحال التجارية والغرف الفندقية بحجم كبير على حساب المنطقة الصناعية في منطقة "وادي الجوز" (شرق)، التي سيدمر فيها أكثر من 200 منشأة تجارية وصناعية للفلسطينيين.

وسرعت حكومة الاحتلال الصهیونی عمليات الاستيطان في مدينة القدس، إضافة إلى تكثيف الاعتداءات على الفلسطينيين المقدسيين والمسجد الأقصى خلال السنوات القليلة الماضية.

فلسطين تدين اعتزام إسرائيل بناء مجمع تشغيل استيطاني بالقدس
 
وأدانت فلسطين، السبت، تصديق إسرائيل على خطة لبناء مجمع تشغيل استيطاني شمالي مدينة القدس المحتلة.

وقالت وزارة الخارجية والمغتربين الفلسطينية، في بيان، إن "المجمع يأتي في سياق محاولات تكريس ضم القدس وأسرلتها (جعلها إسرائيلية) وتغيير واقعها وتشويه تاريخها وهويتها وفصلها عن محيطها الفلسطيني".

وطالبت الوزارة، المجتمع الدولي بتحمل مسؤولياته تجاه "التصعيد الاستيطاني الخطير".

كما دعت المحكمة الجنائية الدولية إلى "سرعة فتح تحقيق في جرائم الاحتلال، وصولا لمحاسبة المسؤولين الإسرائيليين المتورطين فيها".

وفي وقت سابق السبت، أفادت قناة "كان" العبرية الرسمية، أن بلدية القدس الإسرائيلية، وافقت على خطة إقامة مجمع التشغيل بعد أن طرحتها وزارة شؤون القدس بالحكومة الإسرائيلية.

ومجمع التشغيل هو منطقة صناعية تتضمن محال تجارية وصناعية ومهنية.

وسيتم بناء المجمع على مساحة 90 دونما (الدونم يعادل ألف متر مربع) في الجانب الشرقي لبلدة العيسوية، شمالي القدس.

وأشارت القناة الإسرائيلية، أن رئيس بلدية القدس موشيه لييؤن، تعهد بالاستمرار في المشاريع الاستيطانية بالمدينة.

وبالسنوات الأخيرة، سرعت الحكومة الإسرائيلية عمليات الاستيطان في مدينة القدس، إضافة إلى تكثيف الاعتداءات على الفلسطينيين المقدسيين والمسجد الأقصى.

وكان الفلسطينيون رفضوا خطة "صفقة القرن" المزعومة، التي أعلنها الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، في يناير/ كانون الثاني الماضي.
الاحتلال الصهيوني يصادق على بناء مجمع استيطاني جديد شمالي القدس
وتعتبر الخطة الأمريكية، القدس بشطريها الشرقي والغربي، عاصمة لإسرائيل.

ويصر الفلسطينيون على أن القدس الشرقية، التي احتلتها إسرائيل عام 1967، عاصمة الدولة الفلسطينية المستقبلية.

المصدر: عربي 21
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
* captcha: