ایکنا

IQNA

11:47 - August 24, 2020
رمز الخبر: 3477926
طهران ـ إکنا: قال الرادود الحسيني والباحث الديني الإیراني، "مصطفى روحاني"، إن المعزین بذکری إستشهاد الحسین (ع) إضطروا في مراحل تأریخیة لإقامة المجالس الحسینیة في البیوت.

وأوضح المستشار البحثي في مؤسسة "قدیم الإحسان" الدینیة في إیران "مصطفی روحانی" أن هناك فترات تأریخیة شهدت التقیة والتحفظ فی إقامة المجالس الحسینیة.


وقال إن الملك البهلوی في إیران "رضاشاه" حظر العام 1314 للهجرية الشمسية(1935 للميلاد) إقامة مجالس العزاء الحسینیة فی المساجد والحسینیات حیث إزدادت المجالس الحسینیة علی مستوی البیوت وأصبح کل بیت حسینیة.


وقال إن إقامة المجالس الحسینیة في البیوت هی ظاهرة نشأت منذ حیاة الإمام علی بن الحسین (ع) ثم قام بها الإمام محمد الباقر (ع) ومن بعده جعفر الصادق (ع).


وأکد إن للمرأة دوراً في إستضافة المجالس الحسینیة في البیوت کما إن لهذه المجالس دورا تربویا ینعکس علی أفراد الأسرة بالإضافة الی الدور الإجتماعی لهذه المجالس وهو تکاثر الحسینیات.

 

كما علق على دور المرأة في إقامة المجالس الحسینية في البيوت، قائلاً: "إذا أردنا التحدث عن هذا الدور بمزيد من التفصيل ، فعلينا أن نقول إن إنشاء مجالس عزاء حسينية في البيوت كانت تدار بشكل أساسي من قبل النساء عبر التاريخ".

 

3917701

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
* captcha: