ایکنا

IQNA

13:20 - September 06, 2020
رمز الخبر: 3478065
القدس المحتلة ـ إکنا: يعقد مجلس الأمن القومي التابع للاحتلال الصهیوني، اليوم الأحد، اجتماعاً وصف بالحساس لمناقشة إغلاق المسجد الأقصى أمام المصلين وذلك في ظل الارتفاع الحاد في أعداد المصابين بفيروس كورونا في مناطق شرق المدينة المقدسة.

وكشفت قناة 12 العبرية، صباح اليوم الأحد، أن الاحتلال يدرس إمكانية إغلاق المسجد الأقصى، أمام المصلين، والزوار، بسبب تزايد أعداد الإصابات بفيروس كورونا، في الأحياء الفلسطينية المقدسية.

وبحسب القناة، فإن مجلس الأمن القومي الإسرائيلي سيجري مناقشة حساسة خاصة حول إغلاق الأقصى، في ضوء البيانات المقلقة والقفزة الكبيرة في أعداد المصابين.

وأشارت إلى أن بلدية الاحتلال في القدس كانت طالبت بإغلاق الأقصى، لكن لم يتم اتخاذ هذه الخطوة بسبب معارضة الوقف الإسلامي.

ووفقًا للقناة، فإن روني جامزو المسؤول عن ملف الكورونا في وزارة الصحة الإسرائيلي، طلب إدراج أحياء البلدة القديمة المحيطة بالأقصى بأن تكون ضمن المناطق المصنفة بـ "الحمراء".

وأثار ذلك تساؤلًا حول كيفية إغلاق الأقصى وكنيسة القيامة وحائط البراق، في ظل الحساسيات السياسية والدينية.

وتقول القناة "في المناقشة التي ستجري اليوم، سيتم إيجاد حلول عملية للجنة الوزارية حول كيفية التعامل مع هذه الحساسيات".

المصدر: palinfo.com
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
* captcha: