ایکنا

IQNA

12:17 - September 21, 2020
رمز الخبر: 3478280
طهران ـ إکنا: بعد تفشي فیروس كورونا وإغلاق المعاهد والمراکز القرآنیة في إیران، أصبح المدرسون یبدعون أسالیب جدیدة لتعلیم القرآن في مأمن من الإصابة بالفیروس.

معلّم إيراني يدرّس القرآن في الحدائق بسبب تفشي كورونا

وفي إطار إستمرار تعلیم القرآن الکریم وعدم توقف التعلیم القرآنی بعد إغلاق المراکز لمنع التجمعات للوقایة من الإصابة بالفیروس، قام المدرس "أمیر حسین کاکازاده" بتعلیم القرآن عبر الفضاء الإفتراضي والشبکات الإجتماعیة.


ولکن بسبب عدم إمتلاك بعض الطلاب لأجهزة الهواتف الجوالة أو الحاسوب قام بتنظیم الدورات التعلیمیة لبعض الطلاب في الحدائق.


ولم يتوقف المعلم الايراني للقرآن "کاکازادة" عن التعلیم في أي ظرف حیث مارس تعلیم القرآن الکریم للأطفال بشتی لأسالیب حیث یعلمهم من خلال إرسال تسجیلات صوتیة للبعض ودعوة البعض الی الحدائق وتعلیمهم عن کثب.


وفي هذا السياق، قال كاكا زادة في حديث إنه "مع تفشي فيروس كورونا، واجه التعليم في البلاد مشاکل ولم تكن هناك حتى بنية تحتية جيدة للتعليم الافتراضي، لكننا بدأنا على الفور العمل في الفضاء الإلكتروني وعُقدت الفصول بشكل افتراضي".


وأضاف أنه بعد بضعة أشهر من تقديم الدروس افتراضياً، شعرت بالحاجة إلى تنظيم صفوف بشكل حضوري للاجابة على أسئلة الطلاب المتعلمين للقرآن وحلّ مشاكلهم.لذلك تقرر عقد هذه الفصول مرة واحدة في الأسبوع حضورياًَ في الحديقة، وذلك وفقًا لجميع التعليمات والبروتوكولات الصحية، وبحضور وإشراف الوالدين.

معلّم إيراني يدرّس القرآن في الحدائق بسبب تفشي كورونا

معلّم إيراني يدرّس القرآن في الحدائق بسبب تفشي كورونا

معلّم إيراني يدرّس القرآن في الحدائق بسبب تفشي كورونا

معلّم إيراني يدرّس القرآن في الحدائق بسبب تفشي كورونا

معلّم إيراني يدرّس القرآن في الحدائق بسبب تفشي كورونا

13990626000899

 

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
* captcha: