ایکنا

IQNA

9:50 - January 12, 2021
رمز الخبر: 3479757
طهران ـ إکنا: أكد إثنان من القراء الايرانيين أن القارئ المصري الراحل الشیخ "الشحات محمد أنور" قد تمیز بصوته وإشرافه علی النغم وشخصیته الموقرة والمهذبة بالإضافة الی الروحانیة التي کانت في تلاوته.

ما هی أهم صفات تلاوة الشیخ

وتحلّ غداً الأربعاء 13 يناير الجاري، الذكرى الثالثة عشر على رحيل إمبراطور التلاوة المصرية وهو الشيخ الشحات محمد أنور، أحد أشهر وأبرز المقرئين، والذي توفي في 13 يناير عام 2008، حيث أسلم على يده الكثيرين.

والشيخ الشحات محمد أنور (1 يوليو 1950 - 13 يناير 2008) قارئ قرآن مصري ويعد أحد أعلام هذا المجال البارزين، من مواليد قرية كفر الوزير، مركز ميت غمر، بمحافظة الدقهلية.
 
ولد الشيخ في كفر الوزير بمركز ميت غمر بمحافظة الدقهلية، وبعد تسعين يوماً من مولده توفي والده فتعهده خاله وحفظه القرآن الكريم وهو في الثامنة من عمره ورعاه طوال مراحل تعليمه.
 
وقام الشيخ الشحات محمد أنور ببناء مسجد على مساحة ثلاثمائة متراً أسفل منزله الكائن بكفر الوزير وأطلق عليه مسجد (التقوى) واختار هاشم مرسى إماماً للمسجد حيث كان زعيماً لمجموعة من رفقاء السوء ولكن الله تعالى هداه إلى التوبة وحفظ القرآن الكريم.
 
وتزوج الشيخ الشحات محمد أنور من ابنة عمه السيدة نعمات محمد كمال ورزقهما الله بنجلاء وهى حاصلة على بكالوريوس الزراعة وأمينة وهى حاصلة على بكالوريوس التجارة وحسنات وهى حاصلة على بكالوريوس التجارة أيضاً وأنور وهو حاصل على ليسانس اللغة العربية جامعة الأزهر وقد حفظ القرآن الكريم ومحمد وهو حاصل على ليسانس الشريعة والقانون جامعة الأزهر وقد حفظ القرآن الكريم، وفي عام 1999 قرأ في الاحتفال الذي أقيم لليلة القدر والذي حضره رئيس الجمهورية ومحمود وهو حاصل على ليسانس الدراسات الإسلامية جامعة الأزهر وقد حفظ القرآن الكريم وانضم إلى نقابة القراء وفي عام 1997م قرأ القرآن الكريم في الاحتفال بليلة القدر والذي حضره رئيس الجمهورية وقرأ أيضاً في احتفال عام 2001م ومن أبناء الشيخ الشحات محمد أنور أيضاً كريمة وأسماء وضحى.
 
وتم اعتماده قارئاً بالإذاعة عام 1979 وسجل الشيخ القرآن الكريم مرتلًا وأجازه مجمع البحوث الإسلامية.
 
وفي عام 1980 سافر الشيخ الشحات محمد أنور إلى السعودية لأداء فريضة الحج وفي عام 1994م قرأ القرآن في الاحتفال بالمولد النبوى الذي أقيم بالإسكندرية وحضره رئيس الجمهورية وفي عام 2001م فاز بالمركز الأول في مسابقة الملك فيصل الدولية حيث تفوق على قراء العالم الإسلامى وانضم إلى نقابة القراء وشارك في إحياء ليالى شهر رمضان بلبنان وإيران وكان يسافر مرات مكلفاً ومبعوثاً من قبل وزارة الأوقاف المصرية ومرات بدعوات خاصة فتعلق به الملايين من محبي سماع القرآن خارج مصر في المركز الإسلامي بلندن ولوس أنجلوس والأرجنتين واسبانيا والنمسا وفرنسا والبرازيل ودول الخليج الفارسي ونيجيريا وتنزانيا والمالديف وجزر القمر وزائير والكاميرون وكثير من دول آسيا وخاصة إيران.

وعشية الذكرى السنوية الثالثة عشر لرحیل القارئ المصری الشهیر الشیخ "الشحات محمد أنور" تحدثت وکالة "إکنا" للأنباء القرآنية الدولية إلی القارئین الإیرانیین والخبیرین في التلاوة "مصطفی یادکاري" و"شهاد زماني".

وقال یادکاری في معرض رده علی سؤال حول أهم صفات تلاوة الشیخ الشحات محمد أنور إن تلاوة الشیخ شحات تتمیز بصفتین رئیسیتین وهما الصوت والنغم کما أنها تمیزت بالروحانیة.

وأضاف أن الصوت موهبة إلهیة وفي کل جغرافیا هناك إعجاب بنوع من الأصوات وأغلب الأصوات في منطقة شمال إفریقیا وغرب أسیا تتمیز بالحدة والغلظة عکس الأصوات فی شرق أسیا.


وأوضح أن هناك أصوات لیست غلیظة ولا العکس إنما وسطیة وعادة ما تحضی هکذا أصوات بإعجاب عالمي ومنها صوت الشیخ الشحات أنور الذي تمیز بدرجة صوتیة عالیة وترددات واضحة.

وأشار القارئ الإیراني "یادکاری" الى أن الشیخ "غلوش" و"الشيخ بسيوني" كانا ضمن أول قراء مصریين جاءا الى إیران بعد إنتصار الثورة الإسلامیة الایرانیة، مبيناً أنه کان مولعاً بتلاوة "الشيخ راغب مصطفى غلوش" وصوته الذي ملأه حماس وجاذبیة وبعد ذلك جاء الشیخ شحات أنور إلی إیران وأطلق موجة جدیدة حیث أصبح القراء الإیرانیون یتبعونه ویقومون بتقلیده لأنهم وجدوا تلاوته یمکن تقلیدها عکس تلاوة الشیخ غلوش.

ما هي أهم صفات تلاوة القارئ الراحل الشیخ الشحات محمد أنور؟

القارئ الايراني مصطفى يادكاري

وفیما یخصّ النغم قال یادکاری إن تلاوة الشیخ الشحات فیها سلاسة تمیزها عن التلاوات المصریة الأخری إذ أن الشیخ یبدأ بـ "البیات" ثم یتجه نحو "الرست" ثم یعود إلی طبقات أخری من مقام البیات.

وأردف قائلاً: إن مقام البیات یزید تلاوة الشحات أنور روحانیةً وشجناً وعندما یتناقل القارئ بین طبقات البیات یزید بذلك تلاوته حزناً وشجناً.

وأکد أن هناك تلاوات أکثر حزناً من تلاوة الشیخ الشحات ولکن الشیخ الشحات خلّد بتلاواته الحزینة بسبب الروحانیة التي کان یتمتع بها في شخصیته.

وتحدث لوكالة "إکنا" للأنباء القرآنية الدولية، القارئ الإیراني "شهاد زماني" شارحاً أسباب الشهرة والشعبیة التي یتمتع بها الشیخ الشحات أنور في إیران.

وقال إن کل إنجاز فني یعکس روح وذات الفنان موضحاً أن الشیخ شحات أنور قد تمیز بشخصیته الهادئة والموقرة والروحانیة.

ما هي أهم صفات تلاوة القارئ الراحل الشیخ الشحات محمد أنور؟

القارئ الايراني شهاد زماني

وأوضح أن الشیخ الشحات کان أکثر القراء تلاوة في الفجر فی 1979 لغایة 1984 وهذا یعني أنه کان ملتزماً بتلاوة القرآن الکریم بین الطلوعین وأکثر القراء روحانیة وإنتظاماً فی حیاته الخاصة والدینیة وهذا من أهم صفات القارئ التي تؤدي إلی تطوره.

وقال إن تلاوة الشیخ العام 79 للمیلاد لسورة "غافر" کانت أول تلاواته التي إشتهر بها مؤکداً أن دراسة تلك التلاوة الشجیة تظهر بوضوح أنه کان یتخذ أسلوب الشیخ "سعید عبدالصمد الزناتي" لأنه في تلك التلاوة یقرأ بمقام "الحجاز" بعد "الرست" ثم یختم بـ "النهاوند".

وأضاف أن الشیخ الشحات إستقل في إسلوبه فیما بعد وأصبح صاحب أسلوب إلی جانب الشیوخ القراء الکبار "محمود إسماعیل شریف" و"سعید الزناتي" و"محمد أحمد شبیب" و"محمود حمدي الزامل".

3946890

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
* captcha: