ایکنا

IQNA

11:07 - January 16, 2021
رمز الخبر: 3479799
طهران ـ إکنا: قال الأکادیمي الإیراني "الشيخ قاسم خانجاني" إن فاطمة الزهراء (س) هي "سیدة نساء العالمین" ویعني اللقب أنها سیدة کل النساء في العالم سواء من وجدت في العالم وأتت قبلها وستأتي بعدها.

وأشار إلی ذلك، المدرس في الحوزة العلمية والجامعات الإیرانیة، "الشيخ قاسم خانجاني"، في حدیث لوكالة "إکنا" للأنباء القرآنية الدولية فی معرض حدیثه عن سبب وصف السیدة فاطمة الزهراء(س) بـ "سیدة نساء العالمین".

وقال للسیدة فاطمة بنت الرسول(س) ألقاب عدیدة البعض منها یطلق علی نساء عدة والبعض یختص بها ومن الألقاب الخاصة بها(س) هي لقب "سیدة نساء العالمین" أو "سیدة النساء" والذی یطلق علیها حصراً.

وأضاف أن هناك ثلاث سیدات في التأریخ لقبن بـ "سیدة النساء" وهنّ کل من العذراء "مریم(س)"، والسیدة "خدیجة(س)" زوجة رسول الله(س)، وأیضاً السیدة فاطمة بنت النبي(س) ولکن عندما یستخدم اللقب دون إسم أو قید لایقصد فیه الا بنت الرسول(س).

وأشار إلی حدیث عن رسول الله(ص) خاطب فیه بنته فاطمة (س) قال "اَما تَرْضینَ اَنْ تَکُونِی سَیِّدَةَ نِساءِ اَهْلِ الْجَنَّةِ وَ نِساءِ الْمُؤْمِنینَ" مؤکداً أن لقب سیدة النساء إن إستخدم دون قید مرجعه فاطمة الزهراء(س).

وشرح اللقب قائلاً: إن فاطمة الزهراء(س) هي سیدة نساء العالم في کل زمان ومکان هي سیدة کل إمرأة وجدت قبلها وستوجد بعدها حتی یوم القیامة.

وأکد أن سیادة السیدة فاطمة الزهراء (س) عامة بمعنی أنها سیدة النساء في کل المجالات مثلاً في العبادة والعفة وحبّ الناس وإعانة المحتاجین وفي المجتمع وفي الحیاة الزوجیة وفی التعامل مع الأبناء.

وفي معرض رده علی سؤال هل یمکن التعریف بالسیدة فاطمة الزهراء(س) علی أنها نموذج عالمي للمرأة قال رجل الدین والأکادیمی الإیراني إن هناك أهداف مختلفة لدی المرأة بحسب المدارس الفکریة الموجودة.

وأوضح أن النموذج والهدف الذي یصرح به الإسلام للمرأة هو الوحید الذي ینطبق علی الفطرة التی فطر علیها المرأة ویتجسد النموذج الأعلی للمرأة المسلمة في السیدة الزهراء(س).

وأشار إلی النماذج الغربیة عن المرأة قائلاً: إن المرأة المسلمة ستتوجه نحو قبول النماذج الغربیة ما لم تعی فضل النموذج الإسلامي.

3947794

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
* captcha: