ایکنا

IQNA

15:06 - March 08, 2021
رمز الخبر: 3480430
طهران ـ إکنا: قال الفقيه الايراني، ومدیر قسم الفقه في معهد أبحاث الإسلام الحضاري في إیران، "الشيخ علي شفيعي"، إن زیارة البابا فرنسیس للعالم الإسلامي والشیعي یعزّز الدیانات الإبراهیمیة علی مستوی العالم.

فقیه إیراني: الحوار الدیني یعزز الدیانات الإبراهیمیة

وأشار إلی ذلك، مدیر قسم الفقه في معهد أبحاث الإسلام الحضاري في إیران، حجة الإسلام والمسلمین "الشيخ علي شفیعي"، في حدیث لوكالة "إکنا" للأنباء القرآنية الدولية قائلاً: إن الدین الإسلامي یعترف بالدیانة المسیحیة علی أنها دیانة سماویة.

وتطرق إلی زیارة بابا الفاتیکان للعراق ولقاءه بالمرجعیة الشیعیة هناك قائلاً: إن هذه الزیارة وإذا لم یکن لها نتیجة ملموسة فهي بحد ذاتها أمر محمود وإیجابي.

وقال الشيخ علي شفيعي إن قرار البابا دلیل علی أن المسیحیة تبحث عن الحوار والأمن والإستقرار في عالم یعاني من مشاکل جمة.

وتطرق إلی أسباب إختیار البابا لسماحة السید السیستانی لیلتقی به کـ رمز شیعي، قائلاً: إن السبب في ذلك یعود إلی أنه وجد السید السیستانی رجلاً یخطو خطو الکنیسة في الجمع بین الدین والسیاسة.

وأضاف أن الکنیسة والبابا نفسه قد راقبا تعامل آیة الله السیستاني مع الأحداث الأخیرة في العراق حیث وجدا المرجع الشیعي یراقب الساحة ویکتفي بإعطاء النصائح من أجل عودة الأمن للمجتمع دون أن یکون طرفاً عاملاً في السیاسة وهذه هي تجربة الکنیسة مع السیاسة.

فقیه إیراني: الحوار الدیني یعزز الدیانات الإبراهیمیة

وتطرق الشیخ شفیعي إلی إنعکاسات اللقاء قائلاً: إن صوت الموت والعنف یعلو في عالمنا وکل یری وجوده رهن زوال الآخر جاء لقاء البابا المسیحي بالمرجع الشیعي لیؤکد أن الکنیسة لاتعترف بخطاب قتل الآخر وتبحث عن محاورة الآخر.

وطالب بتعزیز تعامل المرجعیات الدینیة مع العالم المسیحي، قائلاً: إننا لا نعول علی ذلك في تأریخنا الشیعي کما أن المرجع الشهیر آیة الله "کلبایکاني" قد زار لندن مرات عدیدة حیث کان یذهب هناك لتلقي العلاج ولکنه لم یلتقی بزعامات الکنیسة هناك.

وأکد أننا متأخرون على البابا والعالم المسیحي في التقدم للحوار وعلینا إغتناء کل فرصة تتاح لنا في هذا الإتجاه مطالباً المرجعیات الشیعیة بالتخطیط لذلك وزیارة بعضهم من أجل التحاور وزیارة زعامات الدیانات الأخری والتحدث إلیها.

3957981

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
* captcha: