ایکنا

IQNA

12:18 - March 11, 2021
رمز الخبر: 3480466
طهران ـ إکنا: صرّح قائد الثورة الاسلامية الايرانية سماحة آية الله السيد علي الخامنئي في كلمة له بمناسبة ذكرى المبعث النبوي الشريف (ص) أن البعثة النبوية هي هدية عظيمة لكافة البشرية.

وفي كلمته اليوم الخميس بمناسبة المبعث النبوي الشريف وصف قائد الثورة الاسلامية الايرانية المبعث النبوي الشريف بأنه عيد كافة التواقين للعدالة في العالم خاصة الامة الاسلامية، مضيفاً أن البعثة النبوية هي هدية عظيمة لكافة البشرية.

واعتبر آية الله الخامنئي البعثة النبوية الشريفة بانها اختزنت أهدافًا عظيمة وترافقت مع قدرة سياسية شاملة متابعاً القول: البعثة النبوية الشريفة ترمي لايجاد نظام سياسي يحقق اهدافها، الباري هو الحاكم في كل النظم الاجتماعية، مصدر الحكم هو الكتب السماوية التي تنزل على الانبياء، والانبياء هم من يحكم في المجتمع وينفذ الاحكام الالهية.

وأشار سماحته الى ان الانبياء كانوا هم الذين ينتخبون الحاكم والرسول والمبعوث الالهي يقوم بتنفيذ الحكم الالهي واضاف: الدين برنامج شامل لحياة البشرية ولا يقتصر على الفرد.

ولفت قائد الثورة الى انه كلما يبعث أي نبي وينبري لتطبيق الاحكام الالهية فإن المستكبرين والظالمين يعارضونه وقال: الاعداء يعارضون الاسلام السياسي الذي يدير الدولة ومؤسساتها.

وجدد التاكيد على ان البعثة النبوية هي حركة عظيمة تشتمل على برنامج شامل لنجاة البشرية ومن هذا المنطلق فقد وصف امير المؤمنين علي عليه السلام النبي الاكرم(ص) بانه بلسم يداوي جراح الامة مستطرداً القول: الثورة الاسلامية العظيمة في ايران جسدت وجددت مضمون البعثة، الامام الخميني (ره) عمق بفكره، الخط النبوي وثبته في المجتمع الانساني، الثورة الاسلامية كانت تبعا للبعثة الشريفة وانطلقت ضد الظلم والاستبداد ودافعت عن المستضعفين.

ورأى آية الله الخامنئي بأن ما واجهته الثورة الاسلامية هو على غرار ما واجهه النبي (ص) من مؤامرات واضاف: الاعداء في مواجهتهم للثورة الاسلامية روجوا للكذب والتضليل وزعموا بأنها تعادي الشعوب، الجمهورية الاسلامية لا تعادي أحداً وهي تتعامل بالحسنى مع من لا يعاديها، وفي نفس الوقت فان القرآن ينهانا عن الصداقة مع الاعداء، ويدعو الى التحلي والتسلح بالقوة في مواجهة الاعداء، بالصبر والصمود مع الاعداد للقوة يندحر العدو.

واوضح سماحته بان الصبر يعني الثبات والصمود على الطريق القويم وان على الناس أن يتواصوا بالحق وبالصبر مع بعضهم البعض مشدداً بالقول: الحرب الناعمة اكثر صعوبة وأخطر من الحروب الصلبة، والعدو من خلال الحرب الناعمة يستهدف الصبر لدى الناس، واذا انقطع التواصل بين الحق والصبر فإن الارادة ستفتقد ويشيع اليأس.

ووصف الفضاء الافتراضي بانه يشكل فرصة واعدة للاعداء ومن هذا المنطلق فان علينا ان نوظف هذا الفضاء من اجل اشاعة الامل وقال: الاعداء وعملاؤهم يستهدفون الشعب اليمني منذ ست سنوات ويمنعونه من الحصول على الغذاء والطاقة، وهذا الشعب اليمني تمكن من ان يتخذ لنفسه وسائل دفاعية لمجابهة قصف الاعداء، فماذا فعلوا ، اتهموه بالارهاب.

وانتقد آية الله الخامنئي اميركا التي تمتلك ترسانة نووية هي الاكبر في العالم وسبق لها ان استخدمتها، وهي اليوم ترفع عقيرتها بمعارضة الاسلحة النووية وقال: اميركا هي التي اوجدت "داعش" وقد اعترفت بذلك.

وأشار الى أن تواجد ايران في سوريا والعراق استشارياً وليس عسكرياً واوضح: تواجد ايران في المنطقة يتم بطلب من دولها. على الاميركيين ان يتركوا العراق وسورية بشكل سريع. نحن لدينا مسؤوليات ومن بينها معرفة العدو وعدم التسليم له.

وتطرق آية الله الخامنئي في جانب آخر من كلمته الى تفشي وباء كورونا والجهود التي تبذل على كافة الاصعدة لاسيما من قبل الكوادر الطبية وقال: على المواطنين تثمين دور الكوادر الصحية في مكافحة وباء كورونا، ونسأل الله ان يجعل عيد المبعث النبوي الشريف عيداً مباركاً على الامة الاسلامية جمعاء.

المصدر: العالم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
* captcha: