ایکنا

IQNA

10:21 - April 04, 2021
رمز الخبر: 3480669
طهران ـ إکنا: أوصی المدرس والناشط القرآني الايراني "عباس سلیمي" الشريحة القرآنية في البلاد بالمطالبة بحقوق الناس والمجتمع قبل المطالبة بحقوقهم المادیة.

ناشط قرآني إیراني يوصي الشريحة القرآنية بالمطالبة بحقوق الناس

وأشار إلی ذلك، المدرس والناشط القرآني "عباس سلیمي" في الكلمة التي ألقاها عصر أمس السبت 3 أبريل / نيسان الجاري في جلسة المعایدة التي أقیمت بمناسبة حلول عید "نوروز" وبدء عام 1400 الهجري الشمسي في إیران في مقرّ وکالة الأنباء القرآنية الدولية(إکنا) في العاصمة الايرانية طهران.

وحثّ عباس سلیمي في هذه الجلسة التي عقدت مع مراعاة البروتوكولات الصحية والحفاظ على مسافات التباعد الاجتماعي لمنع تفشي فيروس كورونا، القرآنیین علی المطالبة بحقوق المجتمع وعامة الناس قبل رفع مطالب مادیة للشريحة القرآنیة.

وأشار إلی العام الشمسي الجدید وهو عام 1400 قائلاً: إن هذا العام یتمیز بصفتین الأولی هي أنه العام الأخیر من القرن المنصرم والصفة الثانیة أنه سیشهد تأریخ 15 شعبان أي ذکری مولد الإمام الحجة (عج) مرة أخری.

وقال  عباس سلیمي إن الإمام المنتظر (عج) لیس غائباً کما یعتقد الناس إنما هو حاضر غیر ظاهر ویری أعمالنا ویراقبها.


وأضاف قائلاً: إن قراء القرآن وأهله هم أولی من غیرهم بإنتظار إمام زمانهم (عج) موضحاً أن الإنتظار لا یعني الجلوس حتی ظهور الإمام الحجة وإجتثاثه الظلم والظالمین وتحقیقه العدل والسلام والحریة.

وأردف سلیمي موضحاً أن من ینتظر الإمام (عج) بصدق علیه أن یسیر علی خطیه متسائلاً کیف یمکن لمن ینتظر إماماً سیبسط العدل أن یجلس دون أن یطالب بالعدل؟

وتطرق إلی مطالب بعض النشطاء القرآنیین قائلاً: إن الإنسان یتکون من بُعدین مادي ومعنوي علیه أن یکیف بینهما دون دحر أي بُعد علی حساب الآخر.

وقال عباس سليمي یجب أن لا نفضل أنفسنا علی الآخرین وأن لانطالب بحقنا بعیداً عن حقوق الفئات الإجتماعیة الأخری.

وتساءل کیف یمکن لناشط قرآني أن یطالب بحقوقه المادیة وهو یری مستوی الإجرام الذي منشأه الفقر في المجتمع؟ کیف یمکن أن یری ذلك وینام لیله؟ ألم یقرأ آیات التضحیة؟

وأكد الناشط القرآني "عباس سلیمی" ضرورة الحفاظ على كرامة الشریحة القرآنية في البلاد، والاهتمام بالرسائل الروحية للقرآن الكريم، قائلاً: "يجب أن نكون جميعاً في طليعة الدفاع عن أمن الوطن، وتحقيق عظمة هذه الأمة والولاية والقيم الأخرى".

3962259

کلمات دلیلیة: القرآن ، عباس سلیمی ، الإمام ، العدل
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
* captcha: