ایکنا

IQNA

19:11 - April 16, 2021
رمز الخبر: 3480819
سراييفو ـ إکنا: استؤنفت في مسجد "فرهادية" بالعاصمة البوسنية سراييفو، تلاوة القرآن خلال أيام رمضان وفق طريقة "المقابلة" التي اشتهرت إبان الدولة العثمانية، بعد توقف دام 30 عاماً.

وتقوم طريقة "المقابلة" التي تعتبر إرثاً عثمانياً، على أن يتلو أصحاب الأصوات العذبة جزءا من القرآن يومياً في المساجد في نهار رمضان، ويقوم الحاضرون بالاستماع إلى القراءة ومتابعتها في المصحف، وبذلك يختم صاحب التلاوة وكل من يستمع إليه القرآن الكريم كاملاً بنهاية الشهر الفضيل.

وتبدأ "المقابلة" يومياً خلال رمضان في مسجد "فرهادية" الساعة 30 :11 بالتوقيت المحلي، ويتم بثها عبر الإنترنت أيضاً.

ويقوم 4 من حفظة القرآن وإمام المسجد بتلاوة القرآن على طريقة "المقابلة".

وتعتبر "المقابلة" من أحد تقاليد شهر رمضان المهمة حيث يُتلى القرآن في العديد من مساجد البوسنة والهرسك.

وفي حديثه للأناضول، أشار إمام "فرهادية" محمد وليج، إلى أن "المقابلة" تقليد مهم بالنسبة للعالم الإسلامي.

وأكد استمرار "المقابلة" في كل مساجد منطقة "باش تشارشي" بالعاصمة سراييفو.

وتابع: "ظل مسجد فرهادية بعيداً عن تلاوة القرآن وفق طريقة المقابلة لفترة من الوقت، لكن كان من المهم بالنسبة لنا مواصلة هذا التقليد المهم".

وأشار إلى توقف "المقابلة" في المسجد بعد حرب البوسنة والهرسك (1992- 1995).

وقال: "لقد جمعنا الحفّاظ مرة أخرى بعد 30 عامًا"، مشيراً إلى استئناف "المقابلة" في المسجد مجدداً.

ومسجد "فرهادية" إرث عثماني تم إنشائه في العاصمة سراييفو خلال القرن الـ 16، وتعرض للتدمير إبان حرب البوسنة وأعيد افتتاحه بعد أعمال ترميم عام 2016.
 
کلمات دلیلیة: رمضان ، فرهادية ، سراييفو ، المقابلة
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
* captcha: