ایکنا

IQNA

ممثل قائد الثورة الاسلامية في شؤون الحج:
9:56 - May 05, 2021
رمز الخبر: 3481065
قم المقدسة ـ إکنا: قال ممثل قائد الثورة الاسلامية الايرانية في شئون الحج والزیارة، "السيد عبدالفتاح نواب"، إن إضطهاد الشعوب هو الأصعب والأوسع نطاقاً قائلًاً: إن الاضطهاد الذي يمارسه الكيان الصهيوني ضد الشعب الفلسطیني سینتهی کما إنتهی کل ظلم شهده التأریخ.

وأشار إلی ذلك، ممثل قائد الثورة الاسلامية الايرانية في شئون الحج والزیارة، "حجة الإسلام السید عبدالفتاح نواب" في محاضرة له بالمؤتمر الدولي الثاني للقدس الشریف الذي انطلقت أعماله أمس الثلاثاء على الانترنت بمشارکة شخصیات دولیة.

وأشار إلی الآیة 157 من سورة الأعراف "الَّذِينَ يَتَّبِعُونَ الرَّسُولَ النَّبِيَّ الْأُمِّيَّ الَّذِي يَجِدُونَهُ مَكْتُوبًا عِنْدَهُمْ فِي التَّوْرَاةِ وَالْإِنْجِيلِ يَأْمُرُهُمْ بِالْمَعْرُوفِ وَيَنْهَاهُمْ عَنِ الْمُنْكَرِ وَيُحِلُّ لَهُمُ الطَّيِّبَاتِ وَيُحَرِّمُ عَلَيْهِمُ الْخَبَائِثَ وَيَضَعُ عَنْهُمْ إِصْرَهُمْ وَالْأَغْلَالَ الَّتِي كَانَتْ عَلَيْهِمْ فَالَّذِينَ آمَنُوا بِهِ وَعَزَّرُوهُ وَنَصَرُوهُ وَاتَّبَعُوا النُّورَ الَّذِي أُنْزِلَ مَعَهُ أُولَئِكَ هُمُ الْمُفْلِحُونَ" قائلاً: إن إنتهاك حقوق الآخرین دائماً کان ظلماً.

وأضاف أن التأریخ یذمّ الظالم ویدافع عن المظلوم مؤکداً أن هذا المبدأ هو الأساس لکل المواثیق الدولیة والمنشورات القانونیة العالمیة رغم عدم إلتزام القوی العظمی بهذا المبدأ.

وقال إن الظلم أمر مذموم لدی الیهود إذ جاءت مفردة "الدم" 400 مرة في کتابهم السماوی معظمها جاءت في ذم العنف حیث إعتبر سفك الدم أعظم الذنوب کما أن القتل یعدّ أکبر جریمة في القوانین الجزائیة.

وصرح السيد عبدالفتاح نواب   أن ما یحصل في فلسطین یجسد الظلم والجور ضد شعب بأکمله ولکنه سینتهی قریباً دون شك کما إنتهی کل ظلم شهده التأریخ،  مشيراً في نفس الوقت الى الآية الـ83 من سورة "القصص" المباركة: "تِلْكَ الدَّارُ الْآخِرَةُ نَجْعَلُهَا لِلَّذِينَ لَا يُرِيدُونَ عُلُوًّا فِي الْأَرْضِ وَلَا فَسَادًا وَالْعَاقِبَةُ لِلْمُتَّقِينَ".

وتجدر الاشارة الى أن المؤتمر الدولي الثاني للقدس الشریف إنطلقت أعماله أمس الثلاثاء على الانترنت ویستمر لغایة الیوم الأربعاء باللغات العربیة والفارسیة والإنجلیزیة وذلك بمشاركة 30 شخصية علمية وثقافية من إيران وفلسطين وماليزيا والهند وأفغانستان وباكستان وفرنسا والأرجنتين والعراق وتركيا وتشيلي والإمارات ولبنان وسوريا والمملكة المتحدة وكندا وتونس كما یمکن لجمیع الراغبین والمهتمين بهذا الشأن متابعة المؤتمر عبر قناة http://abarat.tv/ الإلکترونیة.

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
* captcha: