ایکنا

IQNA

16:45 - September 18, 2021
رمز الخبر: 3482571
القاهرة ـ إکنا: أعلنت وزارة الأوقاف المصریة عن موضوع خطبة الجمعة ٢٤ سبتمبر ٢٠٢١، تحت عنوان "المواساة في القرآن الكريم"، مشددة على جميع الأئمة بضرورة الالتزام بموضوع الخطبة نصًا أو مضمونًا على أقل تقدير، وألا يزيد أداء الخطبة عن عشر دقائق للخطبتين الأولى والثانية مراعاة للظروف الراهنة.

وأعربت الوزارة عن ثقتها في سعة أفقهم العلمي والفكري، وتفهمهم لما تقتضيه طبيعة المرحلة، سائلة الله العلي القدير أن يعجل برفع البلاء عن البلاد والعباد، عن مصرنا العزيزة وسائر بلاد العالمين، وألا يكتب علينا ولا على أحد من خلقه غلق بيوته مرة أخرى.

وأكد الدكتور محمد مختار جمعة، وزير الأوقاف المصري، أن الوطن ليس حفنة تراب كما تزعم الجماعات المتطرفة، وأن حب الوطن والحفاظ عليه فطرة إنسانية أكدها الشرع الحنيف.

وأوضح أن الوطن ليس مجرد أرض نسكن فيها، إنما هو كيان عظيم يتملكنا ويسكن فينا، ففي السياق والمناخ الفكري الصحي لا يحتاج الثابت الراسخ إلى دليل، لكن اختطاف الجماعات المتطرفة للخطاب الديني واحتكارها له ولتفسيراته جعل ما هو في حكم المسلمات محتاجًا إلى التدليل والتأصيل، وكأنه لم يكن أصلا ثابتًا.

وأوضح وزير الأوقاف أن مشروعية الدولة الوطنية أمر غير قابل للجدل أو التشكيك، بل هو أصل راسخ لا غنى عنه في واقعنا المعاصر، ومصالح الأوطان والحفاظ عليها من صميم مقاصد الأديان.

وتابع: "قرر الفقهاء أن العدو إذا دخل بلدًا من بلاد المسلمين صار الجهاد ودفع العدو فرض عين على أهل هذا البلد رجالهم ونسائهم, كبيرهم وصغيرهم , قويهم وضعيفهم, مسلحهم وأعزلهم, كل وفق استطاعته ومكنته, حتى لو فنوا جميعًا, ولو لم يكن الدفاع عن الديار مقصدًا من أهم مقاصد الشرع لكان لهم أن يتركوا الأوطان وأن ينجوا بأنفسهم وبدينهم".
 
المصدر: الدستور
کلمات دلیلیة: المواساة ، خطبة ، الجمعة ، المقبلة
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
* captcha: