ایکنا

IQNA

ممثل جامعة المصطفی(ص) في الکونغو؛

تشرذم المسلمین یؤدي إلی نشر الإسلاموفوبیا

11:13 - October 27, 2021
رمز الخبر: 3483084
طهران ـ إکنا: قال ممثل جامعة المصطفی(ص) العالمیة في الکونغو، "إسماعیل بوکاسا" إن الوحدة الإسلامیة إذا ما فُقدت فستزداد ظاهرة الإسلاموفوبیا وتنتشر.

وأشار إلی ذلك، "إسماعیل بوکاسا" (Ismael Bukasa) في حدیث لوكالة "إکنا" للأنباء القرآنية الدولية قائلاً: إن للفرقة والتشرذم أضرار فادحة علی المسلمین وهذا ما یجعل الوحدة الإسلامیة أمراً ملحاً.

وقال إن الفرقة وفقدان الوحدة الإسلامیة یؤدیان إلی إضعاف الدین الإسلامي ویسبب ضربة إلی الدین الإسلامي ولهذا علی المسلمین جمیعاً التوحد والتعاون.

وأضاف ممثل جامعة المصطفی (ص) العالمیة لدی الکونغو أن أهل السنة والشیعة إذا ما کانوا راسخین علی عقائدهم فسینعکس ذلك إیجاباً علی الجمیع.

وقال بوکاسا إن الوحدة بین المسلمین إذا ما فُقدت فسیؤدی ذلك إلی إنتشار الإسلاموفوبیا وسیوجه ضربة للمسلمین ولهذا السبب علینا جمیعاً مواجهة الإسلاموفوبیا.

وبشأن ظاهرة الإسلاموفوبيا ودور وحدة المسلمين في مكافحة هذه الظاهرة الاجتماعية، شدد بوكاسا على أهمية التعاون بين المسلمين، وقال: "إذا لم تكن هناك وحدة حقيقية بين المسلمين، فإن ظاهرة الإسلاموفوبيا ستزداد يوماً بعد يوم وستوجه في النهاية ضربة قاسية للإسلام. لهذا السبب يجب علينا جميعاً أن نواجه هذه الظاهرة معاً".

ووصف العلاقة بين المسلمين وأتباع الديانات الأخرى في الكونغو بأنها جيدة وودية للغاية، متحدثاً عن العلاقة بين الشيعة والسنة في هذا البلد، مشيراً الى أن العلاقة بين الشيعة والسنة قد تحسنت خلال السنوات العشر الماضية في هذا البلد، حيث يجتمع زعماء الشيعة والسنة بانتظام ويعقدون اجتماعات لمناقشة القضايا المتعلقة بالمسلمين.

4007271

أخبار ذات صلة
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
* :