ایکنا

IQNA

12:31 - March 13, 2022
رمز الخبر: 3485177
كربلاء المقدسة ـ إکنا: اختتمت في مدينة "كربلاء المقدسة" في العراق فعاليات المعرض الدولي للمصحف والذي أقيم بين الحرمين الشريفين برعاية المتولي الشرعي للعتبة الحسينية "الشيخ عبد المهدي الكربلائي" ضمن حملة اليوم العالمي للقرآن.

واختتمت في مدينة "كربلاء المقدسة" في العراق فعاليات المعرض الدولي للمصحف الشريف والذي أقيم بين الحرمين الشريفين برعاية المتولي الشرعي للعتبة الحسينية سماحة الشيخ عبد المهدي الكربلائي ضمن حملة اليوم العالمي للقرآن الكريم وبإشراف مستشارية الشؤون القرآنية في العتبة الحسينية المقدسة وبالتعاون مع شعبة المعارض في قسم الإعلام ومشاركة المراكز القرآنية في العتبات المقدسة ودور النشر والمراكز المتخصصة من داخل العراق وخارجه.

ونقلاً عن المنسق الإعلامي للمعرض أن: "حفل ختام المعرض احتضنته قاعة التشريفات داخل الصحن الحسيني المطهر بحضور نائب الأمين العام للعتبة الحسينية المقدسة الدكتور علاء ضياء الدين ومستشار الأمين العام للعتبة الحسينية لشؤون القرآن الكريم الشيخ حسن المنصوري وجرى خلال الحفل تكريم مسؤولي الأجنحة المشاركة في المعرض وتوزيع الدروع الفخرية مع شهادات الشكر والتقدير فضلاً عن تكريم اللجنة المنظمة تثميناً لجهودها في إنجاح فعالياته".

من جانب آخر، نالت فعاليات المعرض الدولي إشادات واسعة من قبل المتخصصين بينهم مدير قسم البحوث والدراسات في مركز طباعة المصحف الشريف ونشره في إيران الدكتور مرتضى توكلي الذي عبّر عن الفخر والشرف لجناحه وهو يشارك في هذا المعرض مقدماً الشكر والتقدير لكوادر العتبة الحسينية المقدسة وبالخصوص مركز التبليغ القرآني الدولي على جهودهم الطيبة والمباركة لإقامة هذا المعرض".

فيما قدم مسؤول جناح دار المعرفة لخدمة القرآن الكريم ومصحف التجويد في سوريا-دمشق الدكتور فرحات الكسم بالغ امتنانه للكوادر المشرفة على هذه الفعالية شاكراً الدعوة المقدمة لداره للمشاركة في فعالياته، داعياً إلى ضرورة تطويره والاهتمام بشكل أكبر في الأعوام المقبلة".

والداعية التونسي الشيخ أحمد سلمان أبدى إعجابه بالفكرة التي قدمتها الجهات المشرفة على التنظيم وعمق هذه اللفتة من العتبة الحسينية المقدسة التي تدفع أخطر إشكال مُثار في المراكز البحثية العالمية وهو التشكيك في سلامة المصحف الشريف.

وخبير التخطيط الإستراتيجي والإداري في الوطن العربي الدكتور إدريس أوهلال من المغرب وصف المعرض الدولي للمصحف الشريف بالجهود الجبارة في خدمة كتاب الله العزيز مقدما مباركته إلى اللجنة العليا المشرفة على إقامته وعلى فريقها المُميّز.

يذكر أن المعرض الدولي للمصحف الشريف يُعد الأول من نوعه على مستوى العراق والذي يجمع النسخ النادرة والمتنوعة من المصاحف الشريفة مع لوحات قرآنية فنية فضلاً عن عرض لتأريخ كتابة المصحف الشريف وتطوره بمشاركة العشرات من الجهات المتخصصة داخل العراق وخارجه.

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
* captcha: