ایکنا

IQNA

رئيس رابطة الثقافة والعلاقات الاسلامية في إیران:
9:19 - May 26, 2022
رمز الخبر: 3486129
طهران ـ إکنا: أكد رئيس رابطة الثقافة والعلاقات الاسلامية في إیران، "الشیخ محمد مهدي إيماني بور" خلال لقائه وفداً من علماء السنة النيباليين أنه لا يمكن أن تتحقق الحضارة الإسلامية الحديثة إلا من خلال وحدة الأمة الإسلامية.

واستقبل "الشيخ مهدي إیمانی بور" أمس الأربعاء 24 مايو / أيار الجاري وفداً من علماء السنة النيباليين في مقرّ رابطة الثقافة والعلاقات الاسلامية في إیران بالعاصمة طهران.

وشدد رئيس رابطة الثقافة الإسلامية والعلاقات الاسلامية في إیران على ضرورة التعريف بالإسلام الصحيح إلى العالم، قائلاً: "للأسف فإن الإعلام الغربي يسعى إلى تشويه صورة الدين الإسلامي وإيران الإسلامية، فإذا تمسك المسلمون بقضايا الدين فلن يسيطر عليهم الاستكبار العالمي".

ولفت إلى متطلبات تحقيق الحضارة الإسلامية الحديثة في فكر قائد الثورة الاسلامية الايرانية، مضيفاً أن "سماحة آية الله السيد علي الخامنئي قد ذكّر في بيانه المعنوان بـ"الخطوة الثانية للثورة الاسلامية" أن تحقيق الحضارة الاسلامية الحديثة من مُثُل الثورة الإسلامية العليا وتطلُّعاتها".

وأشار "الشيخ إيماني بور" إلى أهم أنشطة رابطة الثقافة والعلاقات الإسلامية على الساحة الدولية"، قائلاً: "هذه الرابطة مسؤولة عن الأنشطة الثقافية الإيرانية في الخارج وتسعى الى إحياء الحضارة الإسلامية من خلال نشر الفكر والمعرفة الإسلامية في العالم".
وحدة الأمة الإسلامية هي السبيل الوحيد لتحقيق الحضارة الإسلامية الحديثة

واعتبر نشر الثقافة القرآنية، وتعليم مفاهيم القرآن وتفاسيره، والتدبر في القرآن، والتقريب ووحدة علماء العالم الإسلامي، والحوارات الثقافية والدينية، وتعليم اللغة الفارسية والتعاون الأكاديمي ضمن البرامج الأخرى لهذه الرابطة في خارج البلاد.

وبدوره، رحّب مدير دارالافتاء والقضاء في جامع "نيبال" المفتي "أبوبكر صديقي الدين مسلم" بزيادة مستوى التعاون مع الجمهورية الاسلامية الايرانية.

کما أكد رجل الدين السني النيبالي وإمام جامع نیبال "المفتي سنجور مصنوري ابن سلامت ميان" أنه "على جميع المسلمين وعلماء الأمة الإسلامية العمل من أجل وحدة الأمة الإسلامية"، معرباً عن رغبته في"توسيع نمط الحياة الإسلامية في نيبال".

وبدوره، طالب مؤسس أكبر مدرسة قرآنية للبنات في نيبال "قاري محمد حسين حلوايي" بتطوير التعاون الثقافي والديني بين البلدين، قائلاً: "نرغب في تعليم اللغة الفارسية في مدارس نيبال".
وحدة الأمة الإسلامية هي السبيل الوحيد لتحقيق الحضارة الإسلامية الحديثة

4059690

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
* captcha: